"التموين": حاليا يتم الدمغ بالليزر كمرحلة تجريبية

السبت 22 يناير 2022 -10:37

أرشيفية

خاص البوصـلة
قال اللواء عبد منتصر، مستشار وزير التموين لشئون مصلحة الدمغة والموازين، إنه "في حال عدم مطابقة عيار المشغولة يتم تحرير محضر بالواقعة ووقف دمغه، والدمغة القديمة عبارة عن قلم الدمغة، وهو قلم تقليدي، وكل الذهب المدموغ بهذا القلم يظل عليه إلى الأبد، وهي رسالة طمأنة لأصحاب المشغولات، والهدف من القرار الجديد الخاص بالدمغ بالليزر هو مطابقة الرقمنة وتقليل الأخطاء البشرية، ويتم الآن الدمغ بالليزر كمرحلة تجريبية.

وأضاف "منتصر" أن "جميع ما ينتج من مشغولات ذهبية ومعادن ثمينة يعرض على مصلحة الدمغة والموازين قبل بيعها وتداولها، وتقوم المصلحة بالتحقق من أن جميع المشغولات مطابقة للأعيرة القانونية المتعارف عليها، وتدمغ الصحيح منها، وتقوم بدمغها بشكل تقليدي، وهو قلم مصنع بطريقة سرية يتم دمغ المشغولة به، وممنوع تداوله عند أصحاب المحلات"، متابعا أن تلك المصلحة، هي من أقدم المصالح الحكومية، وكان دورها يقوم بقلم الدمغة، وكانت تدمغ الموازين الصحيح منها وتراقبها في الأسواق، وبعدها صدر قانون غير إلزامي لدمغ المصوغات، إلى أن تم إعلان المصلحة بشكل رسمي، ودورها ينقسم لشقين، الأول إدارة الموازين، والثاني إدارة المصوغات

وتابع مستشار وزير التموين لشئون مصلحة الدمغة والموازين، أن تلك المصلحة، هي من أقدم المصالح الحكومية، وكان دورها يقوم بقلم الدمغة، وكانت تدمغ الموازين الصحيح منها وتراقبها في الأسواق، وبعدها صدر قانون غير إلزامي لدمغ المصوغات، إلى أن تم إعلان المصلحة بشكل رسمي، ودورها ينقسم لشقين، الأول إدارة الموازين، والثاني إدارة المصوغات، جاء ذلك خلال لقاءه ببرنامج "حضرة المواطن".