أوروبا تلتقط أنفاسها.. معدلات التضخم دون التوقعات

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 -12:39

البنك المركزي الأوروبي - أرشيفية

خاص البوصـلة
يبدو أن أوروبا بدأت تلتقط الأنفاس بعد صدور بيانات التضخم الشهري، والتي كشفت عن تسجيل معدلات دون التوقعات في إشارة إلى انحسار الضغوط التضخمية مع تراجعات أسعار الطاقة الأخيرة.
 
بعد موجة من البيانات صدمت القارة العجوز في ظل ارتفاعات صاروخية لمعدلات التضخم بفعل ارتفاع قياسي في اسعار الطاقة والذي تزامنا مع استمرار الحرب الأوكرانية للشهر العاشر على التوالي.
 
ومنذ لحظات صدرت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين (سنويا) الأوربي مؤشر أسعار المستهلكين، والتي كشفت عن تسجيل التضخم مستويات 10% مقابل توقعات المحللين عند 10.4% بينما جاءت القراءة السابقة عند مستويات 10.6%.
 
ووفقاً لبيانات يوروستات سجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (باستثناء الغذاء والطاقة) (سنويا) مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (باستثناء الغذاء والطاقة) استقرارًا عند مستويات 5% مقابل توقعات بتسجيل النسبة ذاتها.
 
وكشف مؤشر أسعار المستهلكين (شهريا) الذي صدر منذ لحظات عن انخفض التضخم بنسبة 0.1% مقابل القراءة السابقة والتي شهدت ارتفاعًا بنسبة 1.5%.
 
وفي المقابل سجل مؤشر HICP باستثناء الطاقة والغذاء (سنويا) (نوفمبر) مؤشر HICP باستثناء الطاقة والغذاء ارتفاع عن التوقعات وصولا إلى مستويات 6.6% مقابل توقعات بتسجيل مستويات 6.3% بينما سجلت القراءة السابقة مستويات 6.4%.
 
من جانبها قالت كرستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي إن التضخم في منطقة اليورو لم يبلغ ذروته بعد وإنه ربما يرتفع بأكثر من المتوقع حاليا، ملمحة إلى سلسلة من زيادات معدلات الفائدة في المستقبل.
 
وأضافت خلال جلسة للبرلمان الأوروبي "لا نرى الاتجاه الذي سيقودني إلى الاعتقاد بأننا وصلنا إلى ذروة التضخم وأنه سينخفض ​​قريبا"..وأشارت إلى أنها تعتقد بوجود اتجاه لزيادة معدلات الفائدة.
 
وقالت إن خبراء الاقتصاد في البنك المركزي الأوروبي ما زالوا يرون مخاطر "صعودية" واضحة، في إشارة لاحتمالات أن تأتي قراءات التضخم أعلى من المتوقع.
 
وقالت "من الواضح أنه يتعين علينا الاستمرار في زيادة معدلات الفائدة... وعلى الرغم من أنني لا أريد الحديث كثيرا عن المستقبل، فأنا أعتقد بأننا سنتجه نحو (زيادة معدلات الفائدة)".