بدء محاكمة قاتل طالبة المنصورة "نيرة أشرف"

الأحد 26 يونيو 2022 -11:26

أرشيفية

خاص البوصـلة
شهد محيط محكمة جنايات المنصورة إجراءات أمنية مكثفة، قبل بدء أولى جلسات محاكمة «محمد عادل»، الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة، المتهم بقتل زميلته «نيرة أشرف»، المعروفة إعلاميا بـ«طالبة جامعة المنصورة»، حيث تنظر محكمة الجنايات، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، اليوم، أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل فتاة المنصورة.
 
وشهد محيط المحكمة تواجد عدد كبير من القيادات الأمنية في الدقهلية، حيث انتظمت القوات منذ الصباح الباكر، وكذلك قوات التأمين من الأمن المركزي، واصطحبت مأمورية المتهم من محبسه بسجن جمصة إلى مقر انعقاد المحكمة.
 
وتوافد أقارب الطالبة «نيرة» على محكمة الجنايات بالمنصورة، حيث تنظر محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل فتاة المنصورة، تلك القضية التي شغلت الرأي العام.
 
وأمر المستشار النائب العام، الأربعاء الماضي الموافق الثاني والعشرين من شهر يونيو الجاري، بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة المجني عليها (نيرة) عمدا مع سبق الإصرار، حيث بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها، وقد جاء قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث، كما تم التنسيق مع محكمة الاستئناف المختصة، وتحددت أولى جلسات المحاكمة اليوم الأحد الموافق السادس والعشرين من الشهر الجاري.
 
وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قبل المتهم من شهادة خمسة وعشرين شاهدا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم حال ارتكابها، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها، وكذا ذوو المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده، وأن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضت إجابته، مؤكدين جميعا تصميم المتهم على قتل المجني عليها.

كما أكد صاحب الشركة مالكة الحافلة علمه من العاملين بها تتبع المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة، فضلا عما شهد به رئيس المباحث مجري التحريات من تطور الخلاف الناشئ بين المجني عليها وبين المتهم لرفضها الارتباط به إلى تعرضه الدائم لها، حتى عقد العزم على قتلها، وتخير ميقات اختبارات نهاية العام الدراسي ليقينه من تواجدها بالجامعة موعدا لارتكاب جريمته، وفي يوم الواقعة تتبع المجني عليها، واستقل الحافلة التي اعتادت ركوبها، وقتلها لدى وصولها للجامعة.

وقالت والدة نيرة أشرف قبل بدء جلسة محاكمة قاتل ابنتها طالبة جامع المنصورة: «أنا بنتي شهيدة وعروسة في الجنة، أنا واثقة في القضاء المصري، والقاضي هيعتبرها بنته وهيحكم بالعدل»، مضيفة «أقول للمتهم أنت حسابك مع ربنا، حسبي الله ونعم الوكيل».
 
يذكر أنه شهد محيط محكمة جنايات المنصورة، إجراءات أمنية مكثفة، قبل بدء أولى جلسات محاكمة «محمد عادل» الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة المتهم بقتل زميلته «نيرة أشرف» المعروفة إعلاميا بـ«طالبة جامعة المنصورة».
حيث تنظر محكمة الجنايات برئاسة المستشار بهاء الدين المري، اليوم أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل فتاة المنصورة، وندبت المحكمة محام للدفاع عن المتهم.