قطعة شهر سبتمبر.. القطع الأثرية التي تم اختيارها بالمتاحف المصرية

الخميس 22 سبتمبر 2022 -03:14

خاص البوصـلة
أعلنت وزارة السياحة والآثار عن القطع الأثرية التي تم اختيارها لتكون قطعة شهر سبتمبر بالمتاحف على مستوى الجمهورية، وذلك ضمن التقليد الشهري لها عبر استفتاء الجمهور من خلال صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ما يأتي في إطار دور المتاحف كمؤسسات ثقافية حضارية تعمل على رفع الوعي السياحي والأثري لدى جميع فئات المجتمع.
 
وقد وقع اختيار العديد من الجمهور هذا الشهر على القطع الأثرية ذات الصلة بالعودة إلى الدراسة ومرتبطة بالعلم والكتابة والفلاسفة والعلوم.
 
متحف الفن الإسلامي:
يعرض مقلمة مصنوعة من النحاس المكفت بالفضة، من العصر المملوكي.
 
المتحف القبطي:
يعرض قطعة اوستراكا مصنوعة من الحجر الجيري، نقش عليها تدريب مدرسي تعليمي لحروف اللغة القبطية.
 
متحف شرم الشيخ:
يعرض تمثال ”بادي آمون نب نسوت تاوى“ مصنوع من الحجر الجيري، من العصر المتأخر، الأسرة السادسة والعشرين، وهو من التماثيل التي خرجت من خبيئة معبد الكرنك.
 
متحف المجوهرات الملكية:
يعرض تعليقة من مقتنيات أسرة محمد علي، على شكل باب معبد فرعوني مزين بكتابات وأعلى الباب نسر ناشر جناحيه، وفي المنتصف تمثال لشخص يجلس على كرسي حجري، مثبت بإطار من الذهب.
 
متحف ركن فاروق بحلوان:
يعرض لوحة لآية الكرسي، مكتوبه بخط اليد، وهي إهداء من أحد سكان منطقة حلوان للملك فاروق بمناسبة افتتاح الاستراحة الملكية بركن فاروق بحلوان.
 
متحف الشرطة القومي بالقلعة:
يعرض مسرجة مصرية قديمة من الفخار المحروق على شكل أسد كانت تستخدم للإنارة ليلا، وعند الكتابة.
 
متحف قصر المنيل:
يعرض حافظة أوراق مصنوعة من العاج ومطعمة بالصدف والكهرمان، بها محبرتان يليهما مكان حفظ الأوراق، وفي أعلى الحافظة حلية ذهبية على شكل تاج. 
 
متحف المركبات الملكية:
يعرض صورة ملونة، مصنوعة من المينا، للأميرة فاطمة اسماعيل ابنة الخديوي اسماعيل في مرحلة الطفولة، والتي يرجع الفضل لها في تأسيس جامعة القاهرة.
 
متحف جاير آندرسون:
يعرض محبره من الحديد المكفت بالمعدن على شكل سمكة قرموط .
 
متحف مطار القاهرة الدولي 2:
يعرض تمثال صغير من البرونز للمعبود "تحوت" رب الكتابة والحكمة في مصر القديمة، من العصر المتأخر. 
 
متحف مطار القاهرة الدولي 3:
يعرض تمثال الكاتب من الحجر الجيرى الملون، وهو يحمل على حجره لفافة من ورق البردي، من عصر الدولة القديمة.
 
متحف الاسكندرية القومي:
يعرض تمثال للمعبود ”تحوت “ رب الحكمة والمعرفة، وهو يجلس أمامه نموذج صغير جدا لكاتب جالس يتلقى المعرفة والحكمة.
 
متحف السويس القومي:
يعرض لوحة كتابة للمدعو "أكاو"، في الجزء العلوى يوجد دائرتان للحبر، وفي وسط اللوحة تجويف لوضع فرش الكتابة، وفي نهايتها سطرين رأسيين بالخط الهيروغليفي بهما خرطوش للملك بيبي الأول، من عصر الدولة القديمة.
 
متحف آثار الإسماعيلية:
يعرض ختم اسطواني الشكل مجوف منقوش عليه ثلاثة ملوك من الأسرة السادسة هم الملك أسس، ومري أن رع، وبيبى.
 
متحف آثار طنطا:
يعرض تمثال للمهندس "ايمحوتب" من عصر الأسرة الرابعة، وهو من أشهر العلماء والمهندسين والكتاب، وأول من أسس بناء أول هرم مدرج للملك زوسر.
 
متحف كفر الشيخ:
يعرض تمثال للمعبود سيرابيس على هيئة الفيلسوف فاقد الرأس.
 
متحف آثار مطروح:
يعرض تمثال نصفي من الرخام، للفيلسوف اليوناني أبيقور، مؤسس المدرسة الفلسفية الابيقورية، من العصر اليوناني.
 
متحف تل بسطا:
يعرض تمثال للمعبود ”جحوتي" معبود الحكمة والمعرفة في مصر القديمة، على شكل هيئة آدمية ورأس طائر أبي منجل واقفا على قاعدة مستطيلة ومرتديا النقبة.
 
متحف الغردقة:
يعرض تمثال الكاتب ”رع حتب“، مصنوع من الجرانيت الأحمر، من عصر الأسرة الخامسة من الدولة القديمة.
 
متحف آثار كوم أوشيم بالفيوم:
يعرض لوحة من الحجر الجيري نقش عليها لوحة لسيدة وتمثلها وهي جالسة وأمامها مائدة قرابين، بها مناظر تمثلها وهي تقدم القرابين، وأخرى تمثل أشخاص يحملون القرابين، من عصر الدولة الوسطى.
 
متحف آثار ملوي:
يعرض قطعة من البردي مكتوبة بالخط الديموطيقي، كانت تستخدم للرسائل، من العصر اليوناني الروماني.
 
متحف سوهاج القومي:
يعرض لوحة من الحجر الجيري، للملك "بطليموس الثالث"، لها قمه مستديرة، يعلوها قرص الشمس المجنح وأسفله الآلهة نخبت وواجيت، وترتدي أحدهم تاج الوجه القبلي والثانية تاج الوجه البحري، وأسفلهم نقش يصور أوزير وإيزيس وحورس ومين والملك بطليموس و زوجته، وفي أسفل اللوحة كتابات في سطور أفقية بالخطوط الهيروغليفية والهيراطقية واليونانية.
 
متحف الأقصر للفن المصري القديم:
يعرض اوستراكا عليها تصميم لمقبرة رمسيس التاسع.
 
متحف التحنيط بالأقصر:
 
يعرض تماثيل الشوابتي، وهي عبارة عن مجموعة من التماثيل الصغيرة على هيئة اوزوريس مرتديا الرداء الحابك وعاقدا ذراعيه أعلى صدره (علي هيئة المومياء)، والهدف من وجود هذه التماثيل هو خدمة المتوفي في العالم الآخر واداء الأعمال الشاقة بدلا منه كالزراعة والري والحصاد.
 
متحف آثار الوادي الجديد:
يعرض لوح تعليم عليه آيه قرآنيه، مصنوع من الخشب، من العصر العثماني.