"المنشآت السياحية" تُشيد بجهود محافظ جنوب سيناء لمواجهة الكيانات الغير مُرخصة

الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 -12:00

اللواء خالد فودة

خاص البوصـلة
أشادت غرفة المنشآت والمطاعم السياحية برئاسة عادل المصري، بالجهود التى يقوم بها اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لمواجهة الكيانات "المطاعم والكافتيريات" غير الشرعية التى تتخذ من السياحة نشاطاً لها والعمل بدون أية تراخيص سياحية أومحلية فى شرم الشيخ والمدن السياحية بالمحافظة.
 
وقال عادل المصري رئيس الغرفة، في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن ما يقوم به اللواء خالد فودة - فى إطار تطوير مدينة شرم الشيخ  ومواكبتها لإحتضان قمة المناخ في نوفمبر 2022 - من إجراءات رادعة لهذه الكيانات غير الشرعية، تتفق مع القوانين السياحية وخاصة قانون رقم 8 لسنة 2022، الذى قصر العمل بالنشاط السياحي على المنشآت الحاصلة على ترخيص من وزارة السياحة والآثار، وعدم السماح  لأي جهة من تقديم خدمات للسائحين إلا بترخيص من وزارة السياحة والآثار.
 
وتابع قائلاً: أن هذه الإجراءات تواكب وتتسق مع  القرارات الصادرة من رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، إلى جانب التوجيهات والتعليمات الصادرة من وزارتي "السياحة والآثار، والتنمية المحلية" باتخاذ كافة الإجراءات الرادعة قانوناً ضد أي مخالف والقضاء على الكيانات غير الشرعية، وذلك حفاظا على سمعة وصورة المقصد السياحى المصري.
 
وأعرب عن تقديره لمحافظ جنوب سيناء، مثمنا جهوده الدؤوبة  لجذب المزيد من السائحين إلى جنوب سيناء وحرصه علي حضور المعارض والبورصات السياحية الدولية للترويج للمحافظة، وكذا تحركاته في الأسواق الأخرى المستهدفة، وتوقيعه العديد من بروتوكولات التعاون مع المدن السياحية العالمية للتآخي بما يضمن استمرار تدفق الحركة الوافدة للمحافظة.
 
وأشار "المصري" إلى ترحيب ورغبة الغرفة فى إنتهاج  المحافظات (المحليات) وخاصة السياحية، للسياسة التي ينتهجها اللواء خالد فودة، في الحفاظ على حقوق الدولة والمواطن وحماية النشاط السياحى من الدخلاء، مؤكداً إستعداد الغرفة للتعاون والتنسيق مع المحافظين ورؤساء الأحياء والمدن، لنشر الوعى السياحي وإبراز حقوق المواطنين في حصولهم على الخدمات السياحية من المنشآت والمطاعم المعتمدة من قبل وزارة السياحة والآثار والغرفة، وبعيداً عما يُمارس من قبل منشآت غير مُرخص لنشاطها سياحياً.
 
وأكد رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، أن الغرفة  تهدف  الحفاظ على سمعة المقصد السياحى وإنها تُسخر إمكانياتها ومقوماتها من العناصر البشرية ذات الخبرات المتعددة، لتنظيم وإقامة العديد من ورش العمل والدورات التوعوية والتدريبية للمديرين والعاملين بالمطاعم بجميع أنحاء المحافظة، بما يضمن سلامة وأمان الغذاء، وخاصة التي تستعرض إحكام الرقابة علي كافة المنشآت ذات العلاقة بالقطاع الغذائي "السياحي والشعبي" والإجراءات الإشتراطية لسلامة الغذاء، مع شرح مستفيض عن نظام "الهاسب" وهو تحليل المخاطر وتحديد نقاط التحكم الحرجة، ونظام التمييز والتتبع والسحب والاستدعاء، وأيضاً تحقيق متطلبات نظم إدارة سلامة الغذاء ومما يكفل الحفاظ علي صحة وسلامة المستهلك المصري والأجنبي على حد السواء،عبر وضع وتطبيق القواعد الملزمة لسلامة الغذاء وفقا للمعايير الدولية المعمول بها، وحفاظا على سمعة مصر السياحية.
 
وحذر المصري، من الآثار السلبية الناجمة عن عمل هذه الكيانات غير الشرعية والتى لا تخضع  لرقابة الجهات المعنية سواء من السياحة أو الصحة أو البيئة أو الطب البيطري، وتهدد صحة وسلامة روادها من المصريين أو السائحين الوافدين حالة تعرضهم لأية مخاطر نتيجة تناولهم لأطعمة وأغذية غير آمنة، والإساءة إلى المقصد السياحي المصري.