العالمي للسياحة: تعاون الحكومات شرط للعودة

الثلاثاء 27 أبريل 2021 -02:50
خاص
أخبار متعلقة
عقد المجلس العالمي للسفر والسياحة، مؤتمره السنوي العام بالعاصمة المكسيكية كانكون، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان: "قمة قادة السياحة"، بمشاركة وزراء السياحة وكبار رجال الأعمال حول العالم، وتم استغلال الحدث لحث القطاعين العام والخاص على العمل معًا في شراكة لإنقاذ قطاع السفر والسياحة من عثرته الحالية.

تناولت مناقشات الجلسة الأولى الأوضاع خلال العام الماضي، وشارك الحضور كيف كان الوباء مدمرًا للقطاع ومدى أهمية اتخاذ الإجراء الآن لوقف انهيار الشركات وفقدان عشرات الآلاف من الوظائف، وبحسب بيان للمجلس، فقد اتفق الوزراء الذين حضروا الحدث مع كبار قادة الأعمال في مجال السفر والسياحة على أن الحاجة إلى تعاون وثيق بين القطاعين العام والخاص ستكون أساسية لإحياء القطاع والاقتصاد العالمي.

وقالت جلوريا جيفارا، الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس: "لا يمكن المبالغة في تقدير خطورة تأثير COVID-19، فتظهر أبحاث المجلس أن هذه الأزمة كانت أسوأ 18 مرة من الانهيار المالي لعام 2008، لكننا عملنا بلا كلل مع الأعضاء لإيجاد حلول لإحياء القطاع وإنقاذ ملايين الوظائف على مستوى العالم التي ضاعت والتأثير الاجتماعي الرهيب لاختفائها"، مضيفة: "مكّن النقاش اليوم الوزراء البارزين من مشاركة أفكارهم حول كيفية معالجة القطاع للقضايا الملحة المتعلقة بكيفية إنقاذ الوظائف وإنقاذ الأعمال وإنقاذ الاقتصاد العالمي من خلال إحياء السفر الدولي بأمان"

وتابعت: "كان من المشجع للغاية رؤية وجود اتفاق مشترك بين جميع الحاضرين على أن التعاون بين القطاعين العام والخاص، من شأنه أن يقود الطريق لإحياء السفر الدولي، وسيكون هذا أمرًا حاسمًا لتعزيز انتعاش العالم، لذلك نحن مدينون لأولئك الوزراء الذين انضموا إلينا اليوم ليكونوا جزءًا من هذا الحدث المذهل ويساعدون في إطلاق قمتنا العالمية وتنشيط القطاع لتوحيد وإحداث فرق".
من بين المشاركين في حوار القادة العالميين في المجلس كان هاري ثيوتشاريس، وزير السياحة اليوناني، الذي دافع عن قيادة القطاع العام لتقديم خارطة طريق للخروج من أزمة COVID-19 حول العالم، فيما قال كيفين ماكالينان، وزير الأمن الداخلي الأمريكي السابق، إنه من الأهمية بمكان أن يضع المجتمع الدولي المعايير ويتابعها على المستوى الحكومي، ويدعو إلى اتباع نهج عملي لإدارة المخاطر لإنعاش السفر الدولي.

وقالت وزيرة الدولة البرتغالية للسياحة، ريتا ماركيز، إن القطاع يجب أن يتجنب اتخاذ قرارات قصيرة الأجل، وبدلًا من ذلك دعا إلى تطوير إستراتيجية طويلة الأجل من قبل الحكومة والشركات الخاصة.

فيما حذر نائب وزير السياحة الكولومبي، جوليان غيريرو أوروزكو، من الاستخدام المطول لـ"جوازات السفر الصحية"، والتي تخلق خطرًا على المسافرين من الدرجة الأولى والثانية وتصبح عائقًا حقيقيًا للسفر.

كما شارك في الاجتماع وزير الدولة الإسباني للسياحة فرناندو فالديس فيرلست، ونيكول ماردير، وزيرة السياحة في هندوراس، ووزير السياحة في جامايكا إدموند بارتليت، ومثل المكسيك كارلوس خواكين غونزاليس، وحاكم كوينتانا رو ووزير السياحة الفيدرالي ميغيل توروكو ماركيز.


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • معاك سهم تبقي شريك.. استثمر بالبورصة "حوش هتكسب "
    • انت كمان ممكن تبقى حريف اكتتابات!.. اعرف أكتر واستثمر
    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    مقالات متنوعة

    محمد أبو أحمد

    01:59 - 2021/5/24

    عزمي المنشاوى يكتب..

    01:18 - 2021/5/16

    د/ جميل محمد

    04:43 - 2021/2/25

    ياسر السجان

    11:09 - 2020/12/28

    محمد عبد الوهاب

    10:30 - 2020/11/02

    د/ محمد الجوهري

    06:10 - 2020/10/19

    محمد حسين

    08:53 - 2020/10/11
    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015