البحوث الزراعية توضح مواصفات الهجن التي ستتم زراعتها داخل الصوب

الخميس 22 سبتمبر 2022 -03:26

صفا الجوهري خاص البوصـلة
محصول الخيار الناتج عن الصوب يختلف عن الحقل المكشوف

يختلف محصول الخيار الناتج عن تقنيات الصوب والبيوت المحمية عن مثيله المزروع بالحقل المكشوف، وذلك نظراً لإحتياجه لهجن ذات مواصفات خاصة، لا تتوافر في الشتلات التقليدية العادية

في ذلك السياق أوضح الدكتور «علاء طنطاوي» أستاذ الخضر والزراعات المحمية بالمركز القومي للبحوث، عن المشكلات التي تواجه زراعة محصول الخيار بالحقل المفتوح، بسبب إحتياجه لظروف مناخية، ودرجات حرارة ورطوبة معينة، علاوة على قصر فترة عمره، مما دعا لضرورة البحث عن حلول بديلة، تتيح إنتاجه بما يتوافق مع إحتياجات السوق المحلي.
أوضح، أن زراعة محصول الخيار داخل الصوب، تتغلب على إشكالية توفير درجات الحرارة والرطوبة المناسبة «حار رطب» والتي يحتاجها لإتمام مراحل نموه بالشكل السليم، في سبيل الحصول على إنتاجية ذات جودة عالية، وتتناسب مع الذوق العام للمستهلك المصري.
وكشف، عن العقبات التي تواجه زراعة العروة الأساسية لمحصول الخيار في الحقول المكشوف، والتي تبدأ خلال الفترة ما بين شهري مارس وإبريل، لافتاً إلى أن هذه العروة التي تأتي غالباً ما بين فصلي الربيع والصيف، حيث تعاني من الإرتفاع الكبير في درجات الحرارة، علاوة على إنتشار العديد من المسببات المرضية والفيروسية خلال هذه الفترة، وأشهرها «تبركش الخيار» ما يؤدي لإرتفاع نسبة الفاقد من حجم الإنتاجية.
وأشار، إلى مواقيت زراعة محصول الخيار إلى أربع عروات رئيسية ربيعي، خريفي، شتوي، وصيفي واحدة من العروات المستحدثة، التي ساهم في نجاحها إستنباط الهجن الجديدة، التي تتحمل الإرتفاع الشديد في درجات الحرارة.
وأكد، على أنه لا يجوز زراعة أي هجين بنظام الصوب، نظراً لإحتياج هذه الإستراتيجية لمواصفات معينة، مشيراً إلى وجود نسبة كبيرة من الإختلافات بين السلالات التي تتم زراعتها في الحقول المفتوحة، عن تلك التي يتم إستخدامها داخل البيوت المحمية.