خبير مصرفى : "التثبيت" هو الأقرب للمركزى فى ظل ثبات أسعار الفائدة العالمية

الخميس 13 يناير 2022 -05:10
محمود زكريا
أخبار متعلقة
في ظل التوقعات باستمرار الموجة التضخمية لاقتصاديات العالم واتجاهها نحو ارتفاع معدلاتها ، يأتي التنبأ برفع البنك المركزي المصري للفائدة هو الأقرب في اجتماع لجنة السياسة النقدية القادم،  كأداة وقائية لإمتصاص آثار التضخم والحد من تأثيرها على العملة المحلية.
 
قال ماجد فهمي الخبير المصرفي ورئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية سابقاً، التثبيت هو الاقرب للبنك المركزى فى ظل ثبات أسعار الفائدة العالمية ، وإن من المتوقع ايضا اتجاه أسعار الفائدة خلال العام الجاري 2022، تجرى على عدة عوامل يتم عليها التحديد ، أهمها العامل خارجي وذلك عن طريق اتجاه اللجان العالمية فى تحد اسعار الفائدة ، وهناك ايضا موجات التضخم العالمية ، وتداعيات ازمة كورونا السلبية على اقتصاديات العالم.

وأوضح فهمى ،فى تصريحاتة ل "البوصلة نيوز" ، أن سعر الفائدة الحقيقي لدينا هو من أعلى مستويات اسعار الفائدة العالمية ، لذلك استمر المركزى فى تثبيت سعر الفائدة على مدار9 اجتماعات متتالية للجنة السياسة النقدية والإبقاء على أسعار الفائدة كما هي.
وأشار فهمى ، إلى أنه فى حال رفع البنك الفيدرالى سعر الفائدة لدية سوف يكون هناك تهديد بخروج جزء كبير من الاستثمارات الساخنة بأدوات الدين المحلي، لتتجه نحو الأسواق ذات العوائد المرتفعة، مشيرا إلى أنه قد يضطر المركزى إلى رفع سعر الفائدة بنسب قريبة وذلك تماشيا مع إتجاهات البنوك العالمية.


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد فيلم "مصر أرض القوة والسلام"
    • البوصلة حول العالم.. زيارة الكاتب الصحفي د. محمد أبو أحمد للبحرين
    • عادل موسى : عارضت قرار رئيس القابضة للتأمين بضم أصول نادي مصر للتأمين للشركة
    • عادل موسى : أعضاء الجمعية العمومية لنادي مصر للتأمين لهم حرية التصويت
    • عادل موسى يناشد أعضاء نادي مصر للتأمين الأداء بأصواتهم في الانتخابات

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015