بنك القاهرة يختار شريك إقليمي لتأسيس ذراعه في مجال المدفوعات الإلكترونية

الأحد 18 أبريل 2021 -12:48
خاص
أخبار متعلقة
قال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة  إن مصرفه وقع اختياره على شريك إقليمي صاحب خبرات واسعة وحضور قوي ومميز بأسواق المنطقة، للشراكة في تأسيس ذراعه الاستثمارية الجديدة في مجال المدفوعات الإلكترونية، والتي حصل على موافقات البنك المركزي الخاصة بها قبل فترة.

وأوضح فايد، أن التوسع في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية هدف رئيسي من أهداف الخطة الاستراتيجية التي ينتهجها البنك منذ 3 سنوات، والتي تقوم بشكل أساسي على الاهتمام بالخدمات الرقمية وتدعم تحقيق أهداف الشمول المالي وتعد الوسيلة الأسرع لاستقطاب عملاء جدد مما يعزز نمو قاعدة عملاء البنك.

وأكد فايد، أن بنك القاهرة يتطلع لإنشاء شركة متكاملة للخدمات الرقمية، تعمل بشكل مستقل، تستهدف تقديم خدماتها للبنوك العاملة بمصر كمرحلة أولى، كاشفًا عن نية البنك التوسع في تقديم خدمات المدفوعات الرقمية في الأسواق الإفريقية والعربية في مرحلة لاحقة.

وأضاف فايد، أن ذراع المدفوعات الرقمية ستقدم خدمات نشر ماكينات نقاط البيع POS وقبول رمز الاستجابة السريع QR Code، لدى التجار، بهدف زيادة استخدام البطاقات الائتمانية ومحافظ الهاتف المحمول، إلى جانب خدمات تحصيل الفواتير.

ولفت فايد، إلى تعليمات البنك المركزي المصري خلال الفترة الماضية التي استهدفت بشكل رئيسي تشجيع البنوك على قبول المدفوعات الرقمية، وهو ما دفع بنك القاهرة لعقد شراكة مع إحدى الشركات العربية الإقليمية التي تمتلك خبرات كبيرة في هذا المجال، للتكامل مع خطة وأهداف البنك المركزي.

وعلى صعيد التوسعات الخارجية قال فايد، إن استراتيجية التطوير المتكاملة لبنك القاهرة وضعت على رأس أولوياتها دعم التواجد الإقليمي وتعزيز أنشطة البنك التجارية مع إفريقيا، وبدأ التنفيذ الفعلي لهذه الخطة بالاستحواذ على كامل أسهم بنك القاهرة الدولي – كمبالا، ليصبح «بنك القاهرة» أول بنك مصري يمتلك بنكًا بالكامل في شرق إفريقيا.

وأضاف فايد، أن القاهرة كامبالا يعد بمثابة منصة للبنك في إفريقيا، ونقطة إنطلاق في سوق شرق إفريقيا، ويراهن عليه في تحقيق الاستفادة المثلى منه واستغلال كل الفرص المتاحة بدول شرق إفريقيا، مشيرًا إلى أنه جارٍ العمل على تطبيق خطة تطوير شاملة للبنك وتحديث البنية التكنولوجية Core-Banking System، إضافة إلى القيام بعمليات إعادة الهيكلة الداخلية لقطاعات العمل.

كشفت القوائم المالية المستقلة لبنك القاهرة خلال الربع الأول من عام 2020 عن استمرار تسجيل معدلات نمو قوية، حيث ارتفع صافى الدخل من العائد ليصل إلى 2.4 مليار جم بالمقارنة بـ 2 مليار جم بنهاية الربع الأول من عام 2019 وبنسبة نمو بلغت 19%، كما أرتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنحو 30% ليسجل 433 مليون جم بالمقارنة بـ 333 مليون جم خلال الربع الأول من 2019، مما أدى الى نمو الإيرادات التشغيلية بنسبة 23% لتصل الى 2.9 مليار جنيه مقارنة ب 2.4 مليار جنيه خلال نفس الفترة المقارنة، وفقا للبيان الصادر عن البنك بتاريخ 5 يوليو.

يُعد بنك القاهرة من أعرق البنوك التجارية العاملة في مصر، ويخضع لأحكام القانون 88 لسنة 2003 ويقوم بتقديم كافة الأعمال المصرفية من خلال فروعه ووحداته المنتشرة في مصر، وتم افتتاح المركز الرئيسي للبنك في 47 شارع قصر النيل بالقاهرة في 15 مايو 1952، وقد بدأ البنك بعدد 3 فروع بالجمهورية العربية المتحدة.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • معاك سهم تبقي شريك.. استثمر بالبورصة "حوش هتكسب "
    • انت كمان ممكن تبقى حريف اكتتابات!.. اعرف أكتر واستثمر
    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015