العضو المنتدب لشركة "ثروة حياة ": قرارات المركزي تعرض التأمين الطبي إلى موجة تضخمية

الخميس 27 أكتوبر 2022 -03:28

رماح أسعد

كتب: وليد السيد
أثارت قرارات البنك المركزي المصري، صباح اليوم الخميس، تساؤلات عديدة حول تأثير رفع سعر الدولار على العديد من القطاعات الإقتصادية والخدمية أيضاً ، منها قطاع التأمين باعتباره عامل أساسي ومشترك في قطاعات أخرى، خاصة قطاع تأمينات الحياة لما يتمتع بمنتجات تأمينية وادخارية. 
 
من جانبه قال رماح أسعد العضو المنتدب لشركة "ثروة لتأمينات الحياة"  أن هذه القرارات سيكون لها بالفعل تأثير سلبي وبنسبة كبيرة على قطاع التأمين الطبي، ومتوقع موجة تضخمية جديدة فى أسعار الخدمات الطبية ، والتي سيكون لها تأثير على أسعار التأمين الطبي ، أما بالنسبة لتأمينات الحياة الادخارية قال:" لا أعتقد أن يكون لتلك القرارات تأثير بشكل كبير عليها، بإعتبار أن المنافسة ما بين تأمينات الحياة الادخارية وبين البنوك على أسعار الودائع فيها مكون التأميني وهذا يمنحه ميزة نسبية تقلل من المقارنة المباشرة من أسعار الفائدة".
 
وأضاف رماح أن هناك توقعات كبيرة بحدوث موجة تضخمية كبيرة، و بشكل عام سيكون لها تأثير على القدرة الشرائية بشكل مؤقت، وممكن أن يحدث تراجع محدود في الطلب على تلك المنتجات نتيجة لذلك .
 
وكان البنك المركزي قد أعلن صباح اليوم الخميس حزمة من القرارات الإقتصادية، وأكد في بيان رسمي له ان الاقتصاد العالمي واجه العديد من الصدمات والتحديات التي لم يشهد مثلها منذ سنوات، فقد تعرضت الأسواق العالمية في الآونة الأخيرة لانتشار جائحة كورونا وسياسات الاغلاق، ثم استتبعها الصراع الروسي الأوكراني، والذي كان له تداعيات اقتصادية وخيمة، وقد تسبب ذلك في الضغط على الاقتصاد المصري حيث واجه تخارج لرؤوس أموال المستثمرين الأجانب فضلا عن ارتفاع في أسعار السلع.