أسعار النفط تتجه لأدنى مستويات في 2022

الخميس 24 نوفمبر 2022 -11:29

أسعار النفط

خاص البوصـلة
اتسعت خسائر النفط الخام خلال تعاملات اليوم الخميس رغم التراجع الذي طرأ على مؤشر الدولار والذي يقلل من تكلفة شراء ونقل الخام على المستوردين، ويتجه النفط صوب أدنى مستوياته خلال العام الجاري 2022 حيث يقترب من مستويات سبتمبر حينما كسر مستويات الـ 77 دولار للبرميل.

جاءت تراجعات النفط العنيفة خلال الايام السابقة لتتجاهل مفاجأة بيانات المخزون الأمريكية تزامنًا مع تعثر مفاوضات فرض سقف على أسعار النفط الروسي.

وانخفض خام غرب تكساس خلال تعاملات اليوم الخميس إلى مستويات قرب الـ 77.3 دولار للبرميل بتارجع في حدود 0.6% بينما كان النفط يتداول قرب مستويات الـ 83 دولار يوم 22 نوفمبر الجاري.

وبالمثل يتجه خام برنت القياسي صوب أدنى مستوياته خلال العام متجهًا صوب مستويات نهاية سبتمبر الماضي حينما نزل قرب مستويات الـ 82 دولار للبرميل، ونزل برنت خلال تعاملات اليوم إلى مستويات قرب الـ 84.44 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط الخام قد تراجعت بنحو 4% تقريبًا في نهاية تعاملات الأربعاء ، مع صدور بيانات المخزونات الأميركية، وتعرضت الأسعار للضغط بعد تقارير عن توقف خطط مجموعة الدول السبع لوضع سقف لأسعار الخام الروسي، بالإضافة إلى اشتعال مخاوف بشأن انخفاض الطلب على الوقود من الصين، وسط تشديد القيود المفروضة لمواجهة انتشار كورونا.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي بنحو 3.3%، إلى 85.41 دولارًا للبرميل، وانخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي بنسبة 3.7% إلى 77.94 دولارًا للبرميل، وتراجعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات خلال الأسبوع الماضي، بينما صعد مخزون البنزين في نفس الفترة.

وكشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أن مخزونات الخام تراجعت 3.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثامن عشر من نوفمبر، مقابل توقعات كانت تشير لهبوط 2.6 مليون برميل، في حين ارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة 3.1 مليون برميل، كما صعد مخزون المقطرات بمقدار 1.7 مليون برميل.

بينما تكافح الصين، أكبر مستورد للنفط الخام، مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا التي عمّقت المخاوف بشأن اقتصادها، وقد تستمر في الحدّ من مكاسب أسعار النفط، حسبما قالت محللة سي إم سي ماركيتس تينا تنغ.

شددت شنغهاي، المركز المالي، القواعد بالنسبة للأشخاص الذين يدخلون المدينة، بينما أغلقت بكين الحدائق والمتاحف.

تعثرت المحادثات بين دول الاتحاد الأوروبي حول مكان تحديد سقف أسعار مقترح لمجموعة السبع على النفط الروسي ، حيث انقسمت الحكومات حول كيفية تصميم الخطة

اقترحت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي مستوى 65 دولارًا للبرميل ، وهو ما رفضته بولندا ودول البلطيق ووصفته بأنه أكثر سخاءً من موسكو.

لكن العديد من البلدان التي لديها صناعات شحن رئيسية ، بما في ذلك اليونان ، لا تريد أن تنخفض أسعارها إلى أقل من 70 دولارًا ، وهو الحد الأقصى للنطاق الذي قدمه الاتحاد الأوروبي في وقت سابق.

ويفكر الاتحاد الأوروبي في فرض حد أقصى لسعر النفط الروسي بين 65 و 70 دولارا، وكان هدف الدبلوماسيون الأوروبيون ى دعم خطة سقف مجموعة السبع في أقرب وقت.