*   2014/11/25 - 02:09  *

متهمو قضية ترحيلات أبو زعبل للشاهد: "حرام عليك أومال انت جاى ليه "..

الثلاثاء 25 فبراير 2014 -01:50
صور أرشيفة
خاص

شهدت جلسة محاكمة 4 ضباط متهمين بقتل 37 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى وإصابة 8 آخرين داخل سيارة الترحيلات بسجن أبو زعبل أمام محكمة جنح الخانكة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، مشادة وصراخا بين المتهمين والشهود.

و ثار المتهمون داخل القفص وظلوا يصرخون " حرام عليك " موجهين حديثهم الي مفتش الداخلية الشاهد فى القضية وذلك عقب رفض الشاهد الرد على سؤال من الدفاع عن تسليح ضباط الترحيلات بقنابل الغاز ، فقال " معرفش "، مما اثار الضباط المتضامنين مع المتهمين داخل القاعة.

وهتف الضباط المتضامنون مع زملائهم المتهمين ضد الشاهد " اومال انت جاي ليه "وسادت حالة من الهرج داخل القاعة مما اضطر المحكمة لرفع الجلسة عقب محاولة الضباط الإعتداء على الشاهد.

وكان قد أكد الشاهد امام المحكمة انه ليس لديه اي معلومات عن الوقائع ولكن مهمته كانت اشرافه علي الفحص الخاص بالاجراءات قبل وبعد الانتهاء من مأمورية الترحيلات.

كانت النيابة العامة قد أسندت إلى كل من المقدم عمرو فاروق، نائب مأمور قسم مصر الجديدة، والنقيب إبراهيم محمد المرسى والملازم إسلام عبد الفتاح حلمى، والملازم محمد يحيى عبد العزيز، اتهامات التسبب في وفاة 37 من عناصر الإخوان المتهمين داخل سيارة الترحيلات أثناء ترحيلهم لسجن أبوزعبل وإصابة آخرين والإهمال، والرعونة، وعدم الاحتراز، والإخلال الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم من الحفاظ على سلامة وأرواح المواطنين حتى لو كانوا متهمين.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، التي أُجريت بمكتب النائب العام المستشار هشام بركات، أن الضباط المتهمين أنكروا خلال التحقيقات جميع الاتهامات الموجهة إليهم، وأصروا على أنهم كانوا في "حالة دفاع عن النفس"، ولمنع السجناء من محاولة الهروب من سيارة الترحيلات، حيث تمت مواجهتهم بتقارير المعمل الجنائي والطب الشرعي، التي أثبتت تعمدهم إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والتي تسببت في مقتل السجناء أثناء تواجدهم في سيارة للترحيلات.



أخبار متعلقة

أضف تعليق
الأسم
 
البريد الألكنرونى
   
التعليق
 
هل تريد الاشتراك في النشرة البريدية    
جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2012