تجار القات يواجهون مستقبلاً كئيباً مع إستمرار الصومال في منعهم

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 -10:15
خاص - البوصلة
أخبار متعلقة
يحدق المزارعون والبائعون فى مستقبل مظلم فى السوق الصومالية الرئيسية إذا لم تتحرك الحكومة الكينية بسرعة لحل المأزق التجارى مع جارتها. وقد تحطم الامل فى إستئناف التجارة فى أكبر سوق بعد ان أعفت الصومال هذه البضائع من البلاد بعد إستئناف الرحلات الدولية فى ٣ أغسطس. و قد اخفقت آمالهم أكثر بعد أن فشل وفد من التجار و الناقلين الذين تم إرسالهم للتواصل مع الحكومة الصومالية في إنهاء المأزق بعد أن طالب المسؤولون بإجراء محادثات بين الحكومتين.

وقال التجارإن وفدهم قد أبلغ بأن إستمرار تعليق القات يرجع إلى الموقف الكيني من السلع من الصومال، في حين أن الخطوط الجوية الكينية لم تستأنف رحلاتها إلى مقديشو. وقال محمد قريشى رئيس تجار بلدة ماوا ان وفدهم اجتمع مع وزراء الحكومة واعرب عن تفاؤله أزاء إستئناف عملهم هذا الاسبوع.

"بيد أن الرئيس محمد فرماأجو رفض طلبنا برفع تعليق تجارة القات. ونحن ندرك أن القرار ليس بسبب كوفيد ١٩ ولكن بسبب الموقف الكيني المتشدد من الواردات من الصومال.
قال السيد قريشي: "مؤخرا، تم تدمير الكثير من الأرز والسكر والأسماك من الصومال من قبل المسؤولين الكينيين".
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • عادل المصرى يطالب بمنع المحليات من التفتيش على المنشأت السياحية
    • رئيس غرفة المنشأت السياحية يوضح أسباب ارتفاع الأسعار في المطاعم والكافيهات
    • رئيس غرفة المنشأت السياحية يطالب بعودة الشيشة في الكافيهات
    • شاهد| حريق جديد يَشُب في مرفأ بيروت.. وسحب الدخان تكسو المنطقة
    • شاهد.. سائق قطار يهين عسكري بالجيش ووزارة النقل تعتذر وتوقفه عن العمل

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015