الإنتربول الدولى يواصل إجراء تسليم ثلاثة متهمين بقضية اغتصاب فتاة الفيرمونت 2014 من لبنان إلى مصر

الخميس 24 سبتمبر 2020 -06:49
خاص
أخبار متعلقة
يواصل الإنتربول الدولى إجراءات تسليم المتهمين الثلاثة أحمد حلمى طولان وعمرو حسين محمود إسماعيل وشقيقه خالد حسين، فى القضية المعروفة بقضية اغتصاب فتاة داخل فندق فيرمونت بالقاهرة فى 2014، إلى السلطات المصرية عبر مطار القاهرة الدولى، وذلك عقب إلقاء عليهم فى 29 أغسطس 2020 فى بلدة فتقا اللبنانية، بناء على قرار النيابة العامة بالملاحقة القضائية الدولية لـ7 متهمين هاربين بالقضية.

وترددت أنباء عن وصول المتهمين برفقة مأمورية من الإنتربول الدولى، استجابة لطلب مصر الذى وصل إلى لبنان فى 27 أغسطس، يتضمن أسماء 7 أشخاص يحملون الجنسية المصرية، متواجدين على أراضيها والبحث تبين دخول 5 متهمين فقط إلى أراضيها وغادر اثنان منهم إلى خارج لبنان، بينما ظل المتهمون الثلاثة، وهم أحمد حلمى طولان مواليد عام 1988، وعمرو حسين محمود إسماعيل مواليد 1990، وشقيقه خالد حسين مواليد عام 1987 مصرى الجنسية.


وكشفت التحريات اللبنانية أن المتهمين الثلاثة المرحلين إلى مصر فى قضية الفيرمونت غادروا الفندق الذى كانوا نزلاء فيه وتركوا حقائبهم داخل الغرف، وبعمل إجراءات التتبع تم تحديد مكان تواجدهم، فى بلدة فتقا اللبنانية، وعلى إثر ذلك توجهت قوة أمنية بمداهمة المكان، وتمكّنت من القبض عليهم، بناءً على إذن من النيابة العامة التمييزية اللبنانية واتخذت الإجراءات القانونية لتسليمهم إلى مصر حيث وصلوا اليوم.

 
وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمين السبعة لجأوا إلى حيلة للهروب خارج البلاد، وعدم تعقبهم من الأجهزة الأمنية بسبب الترويج لأسمائهم وبياناتهم وصورهم على مواقع التواصل قبل تقديم الشكوى لنيابة العامة فى 4 أغسطس، حيث قسموا أنفسهم إلى ثلاثة مجموعات، خرجت الأولى عبر مطار القاهرة فى 27 يوليو الماضى، تبعتها الثانية فى 28 يوليو الماضى، ثم الثالثة فى 29 يوليو الماضي.

وارتفع عدد المتهمين المقبوض عليهم فى تلك القضية إلى 5 متهمين بعد أن سبق وأعلنت النيابة العامة ضبط عمرو حافظ أحد المتهمين فى القضية وأمير زايد متهم فى واقعة مماثلة، كما حققت النيابة العامة مع 6 متهمين أخرين وانتهت إلى حبس ثلاثة متهمين من بينهم نزلى كريم ابنة الفنانة نهى العمروسى، وأحمد الجنزورى منظم الحفلة التى تم تنظيمها ليلة وقوع الجريمة داخل فندق فيرمونت، واخلاء سبيل 3 متهمين بينهم اثنين بكفالة مالية والثالث بضمان محل اقامته.

وصدرت قرارات بتجديد حبس المتهمين فيما تكثف السلطات المصرية جهودها بالتعاون مع الانتربول، فى البحث عن المتهمين الاربعة الهاربين بالقضية.

وكان المستشار حمادة الصاوى، النائب العام، أمر بالتحقيق فى البلاغ الذى تلقته النيابة العامة بتاريخ 4 أغسطس عام 2020 من المجلس القومى للمرأة مرفقًا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس من تعدى بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014 داخل فندق فيرمونت نايل سيتى بالقاهرة، تحقيقًا قضائيًّا وفحص ما قُدّم من أوراق وشهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة.

وأجرت النيابة العامة تحقيقاتها ومنها سؤال المجنى عليها وعددٍ من الشهود، وفى 24 أغسطس أمرت النيابة بضبط المتهمين فى الواقعة إلا أنه تبين هروب بعضهم والتى أمرت بملاحقتهم دوليا.


ودعت النيابة العامة إلى ضرورةَ الحفاظ على سرية المعلومات الخاصة بالمتهمين قبل الشروع فى التحقيقات وإلقاء القبض عليهم واستجوابهم؛ لعدم منحهم فرصةً للهروب، وضمانًا لسلامة التحقيقات، مؤكدةً أن الحفاظَ على سرية بيانات المتهمين لا يقلُّ أهمية عن الحفاظ على سرية بيانات المجنى عليهم فى مثل الواقعة المطروحة وغيرها.

الجدير بالذكر أن هناك وقائع متعددة ومماثلة وقعت فى تلك القضية، حيث أن بعض المتهمين قاموا بعملية اغتصاب الفتاة والتناوب عليها وحفر أسمائهم على جسدها، كما اشترك متهمين آخرين فى الجريمة بتوفير مسرح وأدوات الجريمة، ومتهمين ارتكبوا وقائع مماثلة، فضلا عن مساعدة المتهمين فى الهروب وتعاطى المخدرات.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز
    • رئيس شركة ثمار يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال خلال الربع الأخير من العام إذا تحققت هذه المطالب ..
    • شاهد| "انتصارات أكتوبر".. ملحمة تاريخية سطرها الجيش المصري
    • شاهد.. "كافيهات" تخالف قرار منع الشيشة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015