مكة القلب

الثلاثاء 21 أغسطس 2018 -04:40
سارة خالد
أخبار متعلقة
عام جديد يا مكه ، عام جديد والشوق في القلب بلغ مداه ، كل عام يزداد الشوق ويصبح اكثر ثقلا كل عام أمضيه في الدعاء أن أكون مع اؤلئك الحجاج ويمضي العام وانا أدعوا وينتهي العام والدعاء لا يستجاب ، كل الدعاء أجيب يا مكة القلب الا دعائي بان اكون فيك، اتراني غير صادقه ام اننا يجب ان نحترق شوقاً لكي نلتقي ولكي يمن الله علي بزيارتك.
كل من حولي فرحين بقدوم العيد والان سيستقبلوا عرفات استقبالا وانا لازلت اتحاشي ان اري الحجاج من شاشة التلفزه فانا أغبطهم جداً فما صيغة الدعاء التي دعو بها ليكونوا هناك فكل الدعاء قيل طوال العام ولم يجاب .
كلما مرت عيناي علي اية حجٍ او ذكرت مكه اغمض عيني يا مكه في محاولة عابثه في ان يمر الامر بسلام وان لا .يفضحني الشوق الذي بلغ مداه! ، سامح الله معلمتي التي تغزلت فيكِ امامي حتي ادمنتك
قلت مراراً ان اسوا ما قد نشعر به هو الحنين والشوق لأمر دعك من الحب ومن كل المشاعر التي تخالطه ولكن الشوق والحنين ذلك الشعور الذي يتمرد حتي علي العقل يقتلنا يا مكه.
 انا لازلت ادعوا وانا لا اري اي بصيص ضوء يخبرني ان هناك امل ، لا اري سوي ان الامر يستحيل ان يكون فكيف ومتي ومع من لم يطرح عقلي اي سؤال من تلك الاسئله هو فقط خاضع لرغبة القلب الملحه في الجواب 
عام اخر يالله لم تصدق دعواتي نعم انا اؤمن انها ما اجيبت الا لعدم الصدق وربما حال بيني وبين الجواب ذنب فمنعت الرزق
مكه الان تمتلئين بالحجاج يقف غني جوار فقير وصبي جواره كهل ، الان المذاهب المتعدده فيكي الشيعي والسني ، الاشاعري والمرجئه كل المذاهب فيك وكل القلوب اليك تفيض.
 الان فيك من تلك اول زيارة له فيقف مذهولا امام جمالك وقلبه يرتجف خشية من رب السماء والارض ويبكي ليس لضعفه بل لهول وعظمة المكان وشوقه له ، والان يرتجف الحجاج تكبيرا وتهليلاً وانا ببيتي امام شاشة هاتفي و شاشة التلفاز اغبطهم وفلبي معهم لعل الله يجيب في العام المقبل دعائي مره اخري يا مكه لا اعرف كيف ولا ان كنت استحق ان اكون بمكان طاهر مثلك؟! ام لا! مره اخري لا ادري الي اين سيوصلني شوقي اليك 
مكه: شوقي ليس من فراغ يا مكان تروي فيه قلوبنا العطشه انتي تعلمين هناك ذنوب تفتعلها نفسي كل يوم فلما لا اشتاق لتغفر ولما لا ادعي وانا اثق ان الدعاء مجاب ، يقيني في ان دعائي سيجاب تماما كيقيني بان الشمس تشرق من المشرق وانها والقمر يتعاقبان ، مكه انتِ علي درايه بان كل دعاء كان فيه الخير اجيب لذا لربما تاخر موعدي بزيارتك لامر الله يراه وعقلي القاصر لا يراه 
مجددا وككل عام ستبقين دعائي وتلك النعمه التي ارجوا من الله ان تكون اخر نعمه في حياتي وان ينتهي المطاف هناك وانا ...بين الحجاج لا امام التلفاز اشتاق .
مكه سلام علي من فيكي ومن كان فيكي ومن لايزال يشتاق وسلام كل السلام علي اراضيكي الطاهره .
وفي النهايه ستكوني ذات يوم دعوة مجابه ...مجابه جدا ، لربما يوم ان تجاب يتخلي الجسد عن الروح من شدة السعاده وتفيض الروح وحدها الي ارض السلام........

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • مصر تستعد للإعلان عن 3 اكتشافات أثرية جديدة
    • فيديو.. الرئيس السيسى يشيد بدور شركة سيمنز فى مصر: قامت بعمل غير مسبوق عالميًا
    • بالفيديو... تتويج محمد صلاح بجائزة هداف الدوري الانجليزي
    • بالفيديو: تعرف على خطوات التصويت في الانتخابات الرئاسية
    • بالفيديو تعرف على شهادة أمان المصريين

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015