من جواهر الأدب العالمي..

دوستويفسكي يبدع في رواية "الفقراء" ويصف معانتهم المستمرة

الخميس 16 أغسطس 2018 -02:36
كتبت- سارة خالد يحي
رواية المساكين هي إحدى أشهر روايات الكاتب الكبير فيودور دوستويفسكي ، و التي تتناول بعض من جوانب حياة الفقراء  والمساكين والمشردين و المعدمين .
تعتبر رواية المساكين هي أولى روايات الكاتب العالمي دوستويفسكي ، و قد تم نشرها عام 1846م ، و كان في ذلك الوقت يعاني من أزمة مالية حادة و وجد في تلك الرواية ملجئًا من الفقر ، قام الكاتب بمناقشة بعض القضايا الهامة الشائعة في المجتمع في هذا الوقت و التي من بينها قضية إختلاف الطبقات في المجتمع و الصراع بين الأغنياء و الفقراء ، كما يسلط الضوء على حياة الفقراء و العديد من الموافق التي يتعرضون لها و المأساة التي يعانون منها .

البداية 
تستعرض " البوصلة " وفقاً للكاتبه رؤيتها للرواية لتقدم رؤية جديدة ل رواية " الفقراء " أو "المساكين" ،تلك الرواية التي تربعت علي عرش الأدب العالمي وهي العمل الأول  ل فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي الكاتب والصحفي والروائي والفيلسوف الروسي 
بدأ ديستوفيسكي كاتبة هذه الرواية الاجتماعية في أغسطس عام 1844م وانتهى منها في مايو 1845م اي انه كتبها على مدار تسعة أشهر ! ، في 15 يناير عام 1846م تم إصدار الرواية كجزء من مجموعة دورية سانت بطرسبرغ ولاقت نجاحاً كبيراً آنذاك , اذ أن الرواية كانت تصف أحوال المجتمع الروسي في القرن التاسع عشر والذي كان يملأه الفقر والحاجة والعوز.
دخل ديستوفسكي بهذه الرواية الاوساط الادبية  في سانت بطرسبرغ كأحد ابرز الكتاب الجدد 
الرواية تصف بشكل كلي الفقراء وحجم معاناتهم في هذه الحياة الطاغية وكيف كان يعيش الفقراء الروس ، وكم أن العالم كان يقسوا على أولئك الفقراء .
الرواية عبارة عن مراسلات بين السيد ماكار والآنسة فارفارا ، اللذين يكتبان رسائل يعبرا عن ايامهم ومعاناتهم الشخصية و يجسدان حياة الفقراء وآلامهم ! .
السيد ماكار موظف مسن وجد في مراسلة الانسه فارفارا متعة وهرب من حياته المؤلمة وفي كل رسائله يضحي لاجلها بالمال الذي يمتلكه وكأن ديستوفيسكي بذلك يظهر بأن الفقر يعلم الجود وان الفقراء أكثر الناس عطاءاً !، الانسه فارفارا والتي لا يربطها بالسيد ماكار الا رابط قرابة بعيد جدا وجدت ايضاً في هذا الرجل المسن الأمان لتروي له عن الامها وكم  ان حياة الفقر تأكل روحها وشعور ان الانسان مُحتاج يضطر الي أن يعمل لدي الاغيار بأسعار زهيدة فقط لكي لا يكون  عاله علي احدهم ولا يستعطف الناس لأجل كسرة خبز ، أراد ديستوفيسكي بذلك ان يغوص بنا إلى أعماق المجتمع الروسي وان يأخذنا الى احياء بيترسبورغ الفقيرة ويُشعر القارئ بطريقة روائية عذبه مدى الفقر الذي يعيشه أولئك الناس وما يتبع هذا الفقر من روح متأكله ورداء يعبر عن تقطع نفس ! ، كما انه يهجو الاغنياء بطريقه خفيه نوعاً ما فهو يوضح ان الاغنياء بحاجة إلى الفقراء وأعمالهم وبالرغم من ذلك لا يقدرون الفقر والفقراء بل ويستمرون في السخرية منهم وإيذائهم ! .
القصة مستوحاة من أعمال غوغل وبوشكين وكارما زين فضلاً عن الروايات والأعمال الانجليزيه والفرنسيه التي تأثر بها ديستوفيسكي 
وصف بلنسكي"الناقد الادبي الذي يخشاه الكُتَّاب" الروايه بانها اول روايه اجتماعيه روسيه كما قال عن ديستوفيسكي بعد قرأته لهذه الروايه "هل تستوعب حقاً ايها الشاب كل تلك الحقيقه التي كتبت عنها ؟، انت لن تقوي علي استيعاب ذلك وانت في العشرين من عمرك إنما الالهام الفني تلك الموهبه المستمده من الاعالي فاحترم فيك هذه الموهبه ستصبح كاتباً عظيما "! .
وقد كان فقد أصبح ديستوفيسكي من أشهر الروائيين في العالم وترجمت جميع أعماله كما تأثر به العديد من الكتاب مثل انطون تشيكوف و توماس مان وغيرهم
وهكذا وفي روايه اجتماعية تتألف من حوالي مائتي صفحة أو أكثر كتبها شاب عشريني نجد وصف دقيق لحياة الفقراء الروس  خاصة وفقراء العالم عامه .
اقل مايمكنني قوله عن هذه الرواية انه وفي بضع ساعات يأخذك الكاتب من حياة النعيم خاصتك الى آلام الناس وفقرهم وحالهم حتى إنك لتشعر في وسطها بانك من تعاني و أنك من تمر بكل تلك الأمور القاسية و أنك بالفعل لا تملك شئ وتعطي كل شئ! 
الفقير لا يملك شئ ويعطي كل شئ هكذا قدم دوستويفسكي الفقراء وكما أنه كان يصف المجتمع الروسي في أحلك فتراته فقد وصف أيضا الفقر والفقراء في جميع القرون!


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • مصر تستعد للإعلان عن 3 اكتشافات أثرية جديدة
    • فيديو.. الرئيس السيسى يشيد بدور شركة سيمنز فى مصر: قامت بعمل غير مسبوق عالميًا
    • بالفيديو... تتويج محمد صلاح بجائزة هداف الدوري الانجليزي
    • بالفيديو: تعرف على خطوات التصويت في الانتخابات الرئاسية
    • بالفيديو تعرف على شهادة أمان المصريين

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015