"شعاع": فتح أسواق جديدة بالسوق الإفريقية لصادرات الأسمنت المصري.. ضرورة

الخميس 18 يوليه 2019 -02:38
أرشيفية
محمود إسماعيل
أخبار متعلقة
توقع تقرير حديث صادر عن قسم البحوث المالية بشركة شعاع للأوراق المالية، أن محركات العرض والطلب لسوق الأسمنت المصري تدفع منتجي الأسمنت لإيجاد منافذ أخرى للطاقات الإنتاجية الزائدة، وفي حالة عدم استطاعة ذلك من المحتمل خروج العديد من المنتجين من السوق كما هو الحال مع أسمنت بورتلاند طرة والقومية للأسمنت ومؤخرًا أسمنت النهضة.
وأشار التقرير، إلى اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية التي وقعتها ومدى أهميتها، وإعلان وزير قطاع الأعمال هشام توفيق عن توفير خدمة الشحن البحري من منطقة العين السخنة إلى شرق أفريقيا لتوفير 20% من سعر النقل، كخطوات جادة لفتح أسواق جديدة لتسويق الفائض من المنتج المحلي.
وأوضح التقرير الذي حصلت "البوصلــــة" على نسخة منه، أن حجم صادرات الأسمنت سجل 1.2% من إجمالي الكميات المنتجة في الربع الأول لعام 2019، ما يعادل فقط 0.8% من الطاقات التشغيلية، ولم تعد تتواجد مصر في الأسواق التقليدية مثل اليمن، سوريا، العراق، فلسطين، كما لا تتمتع بميزة نسبية مقارنة بتركيا، إيران، المملكة العربية السعودية، نظرًا للتكلفة والأسعار الحالية في السوق المحلية.
وتابع  التقرير، أن تركيا ستقدم أسعارًا منخفضة نسبيًا لتصدير الأسمنت، خاصة إلى سوريا، مدعومة بقربها الجغرافي، بالإضافة إلى أن مصانع الأسمنت التركية تقع بالقرب من حدود البلاد، وبالمثل تعد إيران من أكبر عشرة منتجين للأسمنت في العالم بقدرات فائضة ومتنامية، ومبيعات بأسعار منخفضة نسبيًا، بالإضافة إلى ارتفاع صادرتها بشكل عام وإلى إفريقيا بشكل خاص، علاوة على ذلك تقدم حوافز للمنتجين المصدرين إلى أفريقيا .
وأظهر التقرير الفرص في إفريقيا، حيث يمتلك أكبر منتجين للأسمنت في أفريقيا "جنوب الصحراء الكبرى" مجتمعين قدرة إنتاجية تبلغ 80 مليون طن، جنوب إفريقيا "21 مليون طن سنوياً"، وإثيوبيا "16.5 مليون طن سنوياً"، تشير التقديرات إلى أن أفريقيا "جنوب الصحراء الكبرى" ستحتاج إلى كميات منتجة تتراوح بين 10 و 15 مليون طن سنويأ لتلبية الطلب المتزايد الناشئ عن التحضر والزيادة السكانية ومشروعات البينة التحيتة، مع إنهيار الأسواق في أفريقيا.
وفي نفس السياق، ناقش التقرير عنصر المنافسة، حيث أصبحت المزيد من الدول الأفريقية منها على سبيل المثال نيجيريا "غرب إفريقيا" والجزائر "شمال شرق إفريقيا" لديهم اكتفاء ذاتي وتعمل على تصدير الفائض، لتبلغ الصادرات الجزائرية 500 ألف طن في عام 2018، أي بعد عام من التحقيق الإكتفاء الذاتي، مع مستهدف لتصدير الأسمنت يبلغ 2.5 مليون طن لعام 2019، وتضيف دول أخرى طاقات إضافية في محاولات لخفض الواردات، قامت جيبوتي بإتاحة فرص أمام مصر للتصدير في العديد من القطاعات، بما في ذلك الأسمنت والصلب، طلما أن أسعارها تنافسية هذا بالإضافة إلى المنافسة من الصين، باكستان، إيران، وتركيا. 
واختتم التقرير، بعنصران أساسيان لاستمرار  شركات الأسمنت  وهى حوافز التصدير وخفض التكاليف، بالنظر إلى نقص الأسمنت في أجزاء معينة من إفريقيا، هذا ويمكن أن تساعد صادرات الأسمنت المصرية في سد الفجوة إذا كانت تتمتع بميزة نسبية لذلك، يجب أن يتم تقديم حوافز التصدير جنباً إلى جنب مع تخفيض التكلفة، لأن تخفيض تكاليف النقل، الإعفاءات على الفحم المستورد، وخفض تكاليف الطَفلة "إحدى المادتين الأساسيتين في صناعة لأسمنت"، يمكن أن تساعد جميعها منتجي الأسمنت المصريين على إيجاد هذه الميزة النسبية لصادرتهم.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لقطاع الأعمال العام "استشراف المستقبل"26 نوفمبر
    • وزير قطاع الأعمال العام: يؤكد التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الطروحات ويعلن تفاصيل جديدة ..
    • فيديو وجراف نتائج اعمال البنك العربي الافريقي خلال النصف الأول من 2019
    • شاهد..هشام عز العرب:CIB يقود التغير في المجتمع عبر تحقيق المساواة بين الرجال والنساء
    • شاهد.. حسين أباظة: " التجاري الدولي" يستهدف استحواذ مصر على عرش " الاسكواش" ل 20 سنة قادمة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015