بحسب النموذج الافتراضي.. 117 ألف إصابة بكورونا في مصر

الإثنين 01 يونيو 2020 -02:00
خاص
قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إنه ليس شرطا أن الأرقام التى تبلغ فى العالم كله عن إصابات فيروس كورونا المستجد، أن تكون أقرب أرقام إلى الحقيقة، مؤكدا أن هناك نموذجا افتراضيا تم عمله وتم الإعلان أنه سيكون عبارة عن ضرب نسبة الإصابات فى 5، ونسب الوفاة فى 10.
 
وأضاف: حتى نستطيع أن نطمئن أن لو أن الأرقام التى تبلغ فى يوم 21 مايو، وكانت الأرقام أقل من التى يتم إعلانها حاليا 5 أضعاف والإصابات قد تكون 75 ألفا وفقا للنموذج الافتراضى، وطبعا أن النسبة المئوية للتغير اليومى للنمو كان ثابت 5.4 ولكنه يختلف تماما عندما يكون 6.2 ويختلف بشكل جذرى لأن الرقم الواحد يغير المعادلة بالكامل، وحتى لا ننسى كانت النسبة المئوية فى التغير فى بعض الأيام 3.2 و3.1.
 
واستعرض وزير التعليم العالى، مقارنة بين النموذج الفعلى للأرقام المقدمة من وزارة الصحة والنموذج الافتراضى خلال فيديو بثته وزارة التعليم العالى، مستعرضا معدل النمو النموذجين، مؤكدا أنه لم يشهد تغيرا كبيرا، ومن هنا نقول إذا كنا نتحدث فعليا عن تسجيل 23449 بزيادة 1367 وفقا لتقرير أمس من وزارة الصحة، يتم الحساب وفقا لنظرة تشاؤمية ونقول إن الحالات المصابة 5 أضعاف وأحيانا نقول 10 أضعاف، وبالتالى نحن فعليا 117 ألفا، وبالنسبة للنموذج الافتراضى تكون الزيادة 6835، ولكن ربطنا هذا النموذج بشكل كبير فى معدل الوفيات بناء على نقطة 30 مايو ووفقا للنموذج الفعلى بتسجيل 23449 تكون نسبة الوفيات 3.9، ولو تحدثنا عن النموذج الافتراضى الخاص بـ5 أضعاف يكون النسبة أكبر.
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| رئيس الوزراء ينهي أزمة "غضب الأطباء" بخطاب شكر بخط يده
    • شاهد| جهاز حماية المستهلك يستعرض أستراتيجيتة و محاور العمل خلال الفنرة القادمة
    • شاهد| "حماية المستهلك" يحذر الشركات العقارية التي تفرض رسومًا على التنازل عن الوحدة عند إعادة بيعها
    • شاهد| القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك يوضح طرق تقديم الشكاوى
    • شاهد| جهاز حماية المستهلك: بشرى سارة لأولياء الأمور بشأن أزمة مصروفات المدارس الخاصة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015