عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي

الإثنين 30 نوفمبر 2020 -04:02
خاص
أخبار متعلقة
اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، بأن هؤلاء المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه من باب السلسلة.

من جهته أدان الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، هدم سلطات الاحتلال درج مدخل المقبرة اليوسفية المؤدي إلى المقبرة في المسجد الأقصى المبارك، لتنفيذ مخطط "مسار الحديقة التوراتية" في المكان، في مشهد عدواني واضح يمس بقدسية المقبرة، وما فيها من الشهداء والأموات.

وقال المفتي حسين في بيان اليوم، إن سلطات الاحتلال تصر على المضي في غيها وعدوانها ضد القدس ومقدساتها بحجج واهية، وأن هذا العدوان يهدف إلى السيطرة على مداخل المسجد الأقصى المبارك، مشيرا إلى أن هذا الدرج يوصل إلى أرض مقبرة الشهداء، التي هي امتداد لمقبرة اليوسفية من الجهة الشمالية.

واعتبر أن هذا الاعتداء جزء لا يتجزأ من مسلسل الاعتداءات الممنهجة على المقدسات الإسلامية، مؤكدا أن سلطات الاحتلال بهذا العدوان تنتهك ما دعت إليه الشرائع السماوية وكفلته القوانين والأعراف الدولية من ضمان لكرامة الإنسان حيا وميتا، لافتا إلى أن هذه الاعتداءات ليست الأولى من نوعها، بل سبقها كثير، وهي في تزايد مستمر، ووصلت إلى مراحل خطيرة جدا لا يمكن السكوت عنها.

وطالب حسين المجتمع الدولي دولا وحكومات وهيئات ومنظمات مختصة بضرورة التدخل لوقف هذه الاعتداءات على مقدسات المسلمين ومنع السلطات الإسرائيلية من التمادي في عدوانها على البشر والحجر والشجر في مدينتنا المقدسة.


وفي سياق اعتداءاتها، اعتقلت قوات الاحتلال رفقة عشرات المستوطنين المدججين بالسلاح والعصي، فلسطينيين اثنين خلال قمع فعالية رافضة لإقامة بؤرة استيطانية في منطقة الرأس غرب "سلفيت". وجاءت الفعالية من أجل التصدي لجرافات الاحتلال وإفشال مخططاته في إقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي سلفيت.

يذكر أن عددا من المستوطنين قد جرفوا يوم أمس أراضي مزروعة بأشجار الزيتون في المنطقة المسماة "الرأس" شمال غرب سلفيت، على مساحة تقدر بـ 50 دونما.

كما سلمت سلطات الاحتلال، اليوم، ثلاثة فلسطينيين من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، إخطارات بهدم ثلاثة منازل.

في غضون ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال، قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، وأحصت عدد السكان وأخذت مساحات المساكن والبيوت. وقال عيد خميس جهالين، ممثل التجمعات البدوية في قرية الخان، إن قوات الاحتلال اقتحمت التجمع وأخذت مساحات المساكن وعدد السكان ودققت في هوياتهم، "في خطوة أولى من نوعها تتم في الخان الأحمر".

وحذر خميس من هدم قرية تجمع الخان الأحمر شرق مدينة القدس، بهدف إقامة مشاريع استيطانية تهدف لعزل القدس عن محيطها وتقسيم الضفة الغربية إلى قسمين.

وكان المئات من الفلسطينيين اعتصموا أمس، في خيمة الاعتصام في قرية الخان الأحمر احتجاجا على إعادة النظر في قرار محكمة الاحتلال هدمها، وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وحمل المشاركون خلال الاعتصام علم فلسطين والرايات واللافتات التي تدعو إلى وقف التهجير ومحاولات هدم الخان الأحمر، وسط تواجد قوات الاحتلال في تلة قريبة من التجمع.


 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز
    • رئيس شركة ثمار يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال خلال الربع الأخير من العام إذا تحققت هذه المطالب ..
    • شاهد| "انتصارات أكتوبر".. ملحمة تاريخية سطرها الجيش المصري

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015