اهتمام عربي وإقليمي بالمصالحة الفلسطينية

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 -10:36
خاص
أخبار متعلقة
تشغل القضية الفلسطينية محور اهتمام الأنظمة العربية و شعوبها رغم محاولات التشويه القادمة من تركيا لنوايا السياسيين العرب حيال هذا الملف، فالجميع يدرك ثبات الموقف الذي ابدته دول عديدة على رأسها مصر و الأردن حيال ضرورة حل الملف الفلسطيني بإقرار دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وفقا للشرعية الدولية.

وتتابع الدول العربية هذه الأيام بقلق مستجدات الساحة السياسية الفلسطينية، وبالأخص إقحام حركة حماس لتركيا وإيران بشكل مباشر وغير مباشر في العملية السياسيّة الفلسطينيّة دون الرجوع في ذلك الى الدول الشقيقة و الصديقة.

ووفق ما نشرته عدد من المواقع الإعلامية، هناك قلق سياسي كبير لدى القيادات في رام الله من تدخل تركيا وإيران في مشروع المصالحة الفلسطينية وربما أيضًا في الانتخابات الفلسطينية القادمة، هذه الانتخابات التي من المتوقع إجراؤها في الأشهر الستة القادمة.

وأكد مراقبون تضاعف الجدل حيال دور الدول الأجنبية في الساحة الفلسطينية منذ اللقاء الأخير الذي جمع فتح بحماس في العاصمة، حيث اعتبر الكثير من المحللين والصحفيين أن حماس أفلحت في جلب فتح إلى محورها السياسي المتكون من إيران وتركيا، وبالتالي نجحت في سحب زمام المبادرة منها.

وأشاروا إلى أنه رغم التصريحات الإعلامية لقيادات فتح ورام الله المؤكدة لاستقلالية القرار الفلسطيني، إلا أن التاريخ أثبت قدرة إيران بالأساس على التغلغل في مفاصل الدول وتطويع المشهد من أجل خدمة مصالحها السياسية.

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز
    • رئيس شركة ثمار يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال خلال الربع الأخير من العام إذا تحققت هذه المطالب ..
    • شاهد| "انتصارات أكتوبر".. ملحمة تاريخية سطرها الجيش المصري

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015