الأمن العراقي يستعيد السيطرة على طريق سريع ببغداد.

الإثنين 20 يناير 2020 -10:55
أ . ش .أ
أخبار متعلقة
استعادت قوات الأمن العراقية، اليوم الاثنين، السيطرة على طريق محمد القاسم السريع وسط العاصمة بغداد، وذلك بعد مواجهات مع المحتجين، وكانت قوات الأمن العراقية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المتظاهرين، لإبعادهم عن طريق محمد القاسم وساحة الطيران، وأفاد مصدر أمني عراقي، بارتفاع حصيلة حالات الاختناق بسبب إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع في بغداد منذ أمس إلي 37 حالة. 

وقال المصدر، وفقا لما أوردته قناة "الحرة" عراق، إن المتظاهرين قطعوا عددا من الطرق في كربلاء بالإطارات المشتعلة، وتجمعوا في ساحة الطيران وسط بغداد وعند جسور السنك والجمهورية.

من جهتها حثت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، السلطات العراقية على بذل قصارى جهدها لحماية المتظاهرين السلميين، داعية في الوقت نفسه المحتجين إلى الالتزام بسلمية التظاهرات وتجنب العنف.


وقالت بلاسخارت ـ في بيان أوردته قناة (السومرية نيوز) العراقية ـ "في الأشهر الأخيرة خرج مئات الآلاف من العراقيين إلى الشوارع للتعبير عن آمالهم في حياة أفضل، خالية من الفساد والمصالح الحزبية والتدخل الأجنبي"، معتبرة أن سقوط ضحايا من المتظاهرين السلميين إلى جانب سنوات طويلة من الوعود غير المنجزة أسفر عن أزمة ثقة كبيرة.


وأضافت أن أية خطوات اتخذت حتى الآن لمعالجة مطالب المواطنين ستبقى جوفاء إذا لم يتم إكمالها، مشددا على ضرورة تماسك الوحدة الداخلية لبناء القدرة على الصمود في مواجهة المصالح الحزبية الضيقة والتدخل الأجنبي أو العناصر الإجرامية التي تسعى بنشاط إلى عرقلة استقرار العراق. 
وأكدت المسئولة الأممية ضرورة ألا تطغى التطورات الجيوسياسية على المطالب المشروعة للشعب العراقي، قائلة "لن يؤدي ذلك إلا إلى المزيد من غضب الرأي العام وانعدام الثقة".

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • تعرف على آخر موعد لتركيب الملصق الإلكتروني؟
    • شاهد.. تطور الأحداث وصولاً لقرار رئيس الوزراء بمد مهلة التصالح في مخالفات البناء
    • تشييع جثمان المقدم محمود عفت القاضي, شهيد سجن طره
    • خبير يطالب بتأجيل الطروحات الحكومية لحين عودة الأجانب لضخ استثمارتهم بالبورصة
    • عادل المصرى يطالب بمنع المحليات من التفتيش على المنشأت السياحية

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015