دول العالم تتسابق لاستئناف السياحة والسفر ومواجهة خسائر كورونا

الأربعاء 20 مايو 2020 -09:59
خاص
أخبار متعلقة
بدأت معظم دول العالم فى سباق محموم لاستئناف حركة السياحة والسفر ومواجهة الخسائر الناجمة عن كورونا
فقد بدأ رفع التدابير التقييدية في العديد من الأماكن حيث آتت الجهود الوقائية أكلها، ويتوق الجميع لرفع القيود عن السياحة والسفر فيما بدأت الحكومات تفكر في كيفية استقبالهم مع إبقاء كوفيد-19 بعيدا.
فقد اتفق وزراء خارجية ألمانيا والنمسا وبلغاريا وقبرص وكرواتيا وإسبانيا واليونان وإيطاليا ومالطا والبرتغال وسلوفينيا، خلال مؤتمر عقد عبر الهاتف يوم الاثنين، على أنه بالرغم من جائحة كوفيد-19 الحالية، إلا أن أوروبا بحاجة إلى المضي قدما.
وذكر الإعلان المشترك أنهم حثوا “صناعة السياحة والجهات الخاصة ذات الصلة على الاستفادة من الأسابيع المقبلة لاتخاذ التدابير الوقائية المناسبة حتى يتمكنوا من حماية المسافرين بمجرد استعادة حرية الحركة والسفر”.
وعقب المؤتمر، قال وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليديس إن قطاع السياحة في بلاده سيستأنف نشاطه في وقت أقرب خلال شهر يونيو عما كان مقررا في الأصل، بالنظر إلى وضعها الوبائي، وإن نصائح مفصلة تتعلق بالسفر ستصدر بخصوص كل دولة.
ومن ناحية أخرى، أعلنت السلطات اليونانية يوم الثلاثاء أنها ستسمح بالسفر من وإلى جميع جزرها.
فتح المطاعم
وسيتم فتح المطاعم في الـ25 من مايو ومن المقرر أن تتبعها الفنادق في الأول من يونيو حيث تتخذ اليونان خطوات لبدء تشغيل قطاع السياحة، الذي يعد أحد ركائز اقتصادها.
وتتوقع تركيا استئناف السياحة الداخلية في أواخر مايو والسياحة الدولية بعد منتصف يونيو، حسبما قال محمد نوري أرصوي وزير الثقافة والسياحة التركي في الأسبوع الماضي.
وذكر أرصوي أن تركيا تواصلت مع 70 دولة لإطلاعها على البنية التحتية الصحية في البلاد، لطمأنة تلك البلدان بأن تركيا آمنة للسياحة.
وقال أرصوي إن تركيا بدأت أيضا برنامجا تفصيليا لإصدار شهادات للفنادق، والذي “يعد الأول في العالم، وقد قرر الاتحاد الأوروبي أيضا البدء في تطبيق برنامج مماثل”.
تجدر الإشارة إلى أن تركيا أصبحت في السنوات الأخيرة وجهة للسياحة الصحية، حيث استقبلت أكثر من مليون مريض أجنبي في عام 2018.
ومن أجل تعويض الخسائر، ستبدأ تركيا في قبول المرضى الأجانب اعتبارا من الأسبوع المقبل من 31 دولة، ولكن لن يدخل المرافق الصحية بتركيا سوى من تثبت عدم إصابتهم بكوفيد-19.
وكشفت هيئة الدولة للسياحة بتايلاند عن خطتها الرامية إلى تغيير اسم شعارها السياحي من “تايلاند المذهلة” إلى “تايلاند الموثوق بها المذهلة” في عصر ما بعد كوفيد-19.
ويهدف الاسم الجديد إلى إبراز وجود أسواق ووجهات انتقائية داخل تايلاند تضمن معايير الصحة والسلامة لكل من السائحين والسكان المحليين.
وقال يوثاساك سوباسورن، رئيس هيئة السياحة التايلاندية، إن “أكتوبر هو الشهر الذي نعتقد أن السائحين سيزورون فيه تايلاند، لذلك تعمل جميع وكالات الدولة والقطاع الخاص على خطة انتعاش مناسبة لن تخاطر بحدوث موجة ثانية من كوفيد-19”.
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز
    • رئيس شركة ثمار يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال خلال الربع الأخير من العام إذا تحققت هذه المطالب ..
    • شاهد| "انتصارات أكتوبر".. ملحمة تاريخية سطرها الجيش المصري

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015