"ذهب الواحة": دعم "المُزَارِعْ" تثقيفيًا وماليًا.. أهم دواعم الارتقاء بمستوى التمور المصرية

السبت 14 ديسمبر 2019 -05:45
أحمد عمر
أخبار متعلقة
قال الدكتور محمد مهدي، رئيس مجلس إدارة ذهب الواحة لتصنيع وتعبئة وتصدير المواد الغذائية والزراعية – مصر، إن التحدي الذي يواجه منتجي التمور داخل مصر يكمُنْ في القيمة المالية للتمور التي تقوم مصر بإنتاجها وتصديرها للخارج، حيث إنها ليست أعلى قيمة بالعالم، على الرُّغْم من جودتها.
وأوضح رئيس مجلس إدارة ذهب الواحة لتصنيع وتعبئة وتصدير المواد الغذائية والزراعية – مصر في تصريحات لـ"البوصلـــة"، أن تعداد النخيل بالواحات يربواْ على 3 مليون نخلة، تنتج أنواعًا عديدة من التمور، وتتفاوت قيمها؛ إلا أن إنتاجنا يحتاج أنواعًا من الدعم تتمثل في دعم "الفلاح" تثقيفيًا وماليًا، فمن ناحية التثقيف بإفهامه مدى التغيير الذي سيطرأ على حياته إذا اهتم بالمنتج بشكل مختلف، وما هي التبعات التي ستحدث حال استمرارية التعامل مع الإنتاج بالطرق البدائية، وما الفوائد التي سيحصل عليها حال الارتقاء بمستوى المنتج والاهتمام به، وتعد طرق التخزين السبب الرئيس في تناقص قيمة المنتج المحلي، بالإضافة إلى طرق التجفيف والتي لاتزال حتى الوقت الحالي بدائية وتسبب الكثير من الإهدار والتلف بالمنتج.
ولفت إلى، أن الدعم المالي خطوة مهمة للارتقاء بمستوى التمور في مصر، يحتاج كل عرجون لكيس تكلفته حول العشرة جنيهات ويدوم الكيس لمدة خمسة سنوات، وهذه التكلفة لا يستطيع المزارع تحملها بدون دعم، وهي خطوة لا تقل أهمية عن الأدوية والرعاية الصحية للنبات، عبر تسهيلات في السداد أو مدعمة، فالمنتج حال دعمه سيدر دخل جيد، بما يرفع من تنافسية المنتج إقليميًا وعالميًا.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • عادل المصرى يطالب بمنع المحليات من التفتيش على المنشأت السياحية
    • رئيس غرفة المنشأت السياحية يوضح أسباب ارتفاع الأسعار في المطاعم والكافيهات
    • رئيس غرفة المنشأت السياحية يطالب بعودة الشيشة في الكافيهات
    • شاهد| حريق جديد يَشُب في مرفأ بيروت.. وسحب الدخان تكسو المنطقة
    • شاهد.. سائق قطار يهين عسكري بالجيش ووزارة النقل تعتذر وتوقفه عن العمل

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015