خبراء سوق المال يتوقعون مزيد من تخفيض أسعار الفائدة

الخميس 12 سبتمبر 2019 -05:36
رانا هيكل
أخبار متعلقة
ابدي خبراء سوق المال المصرية ترحيبهم بقرار لجنة السياسات النقديه في البنك المركزي بخفض الفائدة بنسبة 1.5 % متوقعين ان يشهد مزيد من الخفض  وهو ما سيلقي بتبعاته علي كافه انشطه الاقتصاد ومن المتوقع ان يسهم انخفاض الفائده علي القروض الي تقليل اعباء الديون علي الشركات وهو ما يشجعها علي المزيد من الاقراض لتمويل استثماراتها بدلا من ضخها في ادوات الدين الحكوميه 

واضاف الخبراء ان قرار لجنة السياسات النقديه دائما ما يلقي بتبعاته علي كافه انشطه الاقتصاد ومن المتوقع ان يسهم انخفاض الفائده علي القروض لتقليل اعباء الديون علي الشركات وهو ما يشجعها علي المزيد من الاقراض لتمويل استثماراتها بدلا من ضخها في ادوات الدين الحكوميه 
في البداية قال الدكتور محمد الجوهرى  العضو المنتدب بشركه بيراميدز في حديثه للبوصله  نيوز ان قرار لجنه السياسات بالبنك المركزي المصري بتخفيض اسعار الفائده بنسبه 1.5بالمائه قرارا صائبا مئه بالمائه خاصه بعد انخفاض معد لات التضخم في مصر خلال الشهور الاخيره مما يدل ان هذه الخطوات الخاصة بالاصلاح الاقتصادي بمصر تسير علي خطة ثابته وواثقه ومن ناحيه اخري الهبوط بسعر الفائده له عوامل ايجابيه كثيره منها تنميه الاستثمارات الاخري متوقعاً مزيد من الخفض خلال الأِشهر القادمة .
واوضح محمد الجوهري ايضا انه ضخ سيوله جديده في السوق لان الكثير من المستثمرين يحتفظون باموالهم داخل البنوك نتيجه الفوائد المرتفعه التي كانت تمنحهم البنوك اياها ولكن مع خفض الفائده سيحقق الكثير في ان يعود مره اخري الي الاستثمار في اوعيه ادخاريه وايضا سيفتح المجال امام المستثمرين لانشاء
 مشروعات صغري ومتوسطة لاستثمار اموالهم بدلا ان توضع في البنوك                                               
الجانب الثاني الايجابي ايضا هو انخفاض معدلات الفائدة علي الاقراض فبالتالي الفوائد التي تمنحها الحكومه لاذون الخزانه تنخفض بشكل كبير وبذلك تخفف من كاهل الميزانيه الكثير من ما تحمله ميزانيه الدوله  نتيجه الفوائد المرتفعه  ولكن من وجهه نظري لابد من انخفاض الفائده اكثر من هذا حتي تتواكب الفوائد اللي علي مستوي  العالم حيث ان الاتجاه العام لدي البنوك الفيدراليه علي مستوي العالم هو بتخفيض الفوائد مقارنه  بالفوائد التي تمنحها البنوك في مصر تعتبر ضئيله جدا ولكنهم خفضوها وبالتالي لابد ان تعاد مره اخري بصفه دوريه نظر الي تخفيض الفائده لتحسين الاستثمار المستثمرين علي استثمار رؤوس اموالهم بشكل جيد .
اما الجانب السلبي المهم فاننا علي اعتاب نهايه العام ما يعني ان هناك الكثير من الاموال التي استثمرت في 
 شهادات قناه السويس و تقترب من نحو 60 الي 70 مليار جنيه سوف تخرج من البنوك نتيجه انخفاض الفائده ونتيجه خروج هذه الاموال  من البنوك في وقت واحد سيؤثر سلباً علي سيولة البنوك كثيرا .
قالت مني مصطفي المحلل المالي بشركه عربيه اون لاين ان خفض الفائده قرار استثماري وتداعياته  الحقيقيه تظهر علي المدي البعيد خاصه مع تغير الاستراتيجيه للسياسه النقديه وذلك بخلاف التاثير  المباشر لها علي المدي القصير فيجب ان نفرق بين الاثاره علي الافراد او علي المؤسسات بجانب تداعيات القرار بالنسبه للا ستثمار بشكل عام سواء المستثمر الموجود بالفعل و المستثمر المستهدف جذبه وعلي  الجانب الاخر المنتج او الشركه القائمه بهذا وياتي هذا بعد اول المستفيدين وهي الدوله ذاتها من خفض سريع لتكلفه الدين المحلي وخفض  اعباء خدمة الدين في الموازنه  .
واوضحت مني مصطفي بما ان المركزي اتخذ القرار الصحيح بالنسبة له و اصبحت اكتر استقرارا اما بالنسبه للمستثمر الموجود فان هوامش الراحه لان تتاثر خلال الفتره الحاليه بل اصبح بمقدوره الاتجاه لتوسع الاستراتيجي وضخ المزيد من الاستثمار خاصه وان مصر تعد من اكثر الدول الناشئه امانا علي المستوي السياسي والامني واقلهم تذبذب بالاوانه الاخيره بالنسبه لاسعار الصرف والتسهيلات ومازلنا في احتياج كبير لتغير الدوله لتساهم في رفع معدلات النمو .
واشارت مني مصطفي ان بالنسبه لسلبيات القرار فهي تتمثل فقط في العائد الخالي من الخطر الذي دائما ما يبحث عنه عملاء البنوك وهو ما يتاثر مع توالي التخفيض كما يجب الاخذ في الاعتبار ان عميل البنك يظل دائما يفضل الاستثمار الامن قليل العائد والخطر علي ان يبحث عن فرص بديله اكثر واسرع ربحيه خاصه واننا مازلنا نفرق بين معدل التضخم و معدل العائد الخالي من الخطر بنسبه 5 بالمائه طبقا للارقام المعلنه.

فيما قال محمد النجار المحلل المالي بشركه مروه لتداول الاوراق الماليه ان اسباب اتخاذ قرار البنك المركزي له اسباب داخليه وخارجيه  ومن الاسباب الخارجيه ان البنوك المركزيه العالميه دخلت في موجه تخفيضات لاسعار الفائده 
 واضح محمد النجار ان السبب الداخلي هو معدلات النمو الاقتصادي والتضخم المنحصر وهل هذا الوقت مناسبا لهذا القرار ام لا ويرد علي هذا  السؤال مؤيدي القرار  ومن وجهه نظره ان الدوله يجب ان تتمهل قليلا حتي نبدا ندخل في موجه لخفض اسعار الفائده 
واشار محمد النجار ان لهذا القرار نتائج ايجابيه منها تخفيض تكلفه التمويل ثانيا السيطره علي التضخم لان الافراد سيتجهون الي استثمار اموالهم وبالتالي ستقل معدلات التضخم ثالثا هذا القرار سيجعل الافراد تقلل من ودائعها داخل البنوك لبحث عن فرصه بديله  ليكون الربح اكثر وهو الاستثمار 
واوضح محمد النجار العوامل السلبيه لهذا القرار  تتمثل علي قطاع البنوك حيث سيتأثر من ناحية الارباح لانه بيمول فوائد عاليه ويحصل علي عائد اقل ثانيا هو بحث الافراد عن اوعيه ادخاريه خارج النطاق المصرفي  فتبدا مرحله توظيف الاموال وبالتالي هتبدا تخرج  الاموال من القطاع المصرفي الي القطاعات الاخري الغير مصرفيه الاقل رقابه وبالتالي البنوك ستتأثر سلباً علي المدي الطويل 
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد..هشام عز العرب:CIB يقود التغير في المجتمع عبر تحقيق المساواة بين الرجال والنساء
    • شاهد.. حسين أباظة: " التجاري الدولي" يستهدف استحواذ مصر على عرش " الاسكواش" ل 20 سنة قادمة
    • شاهد.. السيد القصير"البنك الزراعي اول بنك يقدم تمويل سلاسل القيمة بالقطاع الزراعي في مصر "
    • شاهد..رئيس شركة اي فاينانس ونائب وزير الزراعة يدشنان المنصة الزراعية الالكترونية
    • شاهد.. رئيس شركة HERBPHARMA لتصنيع مستحضرات التجميل من المواد الطبيعية تقدم نصائح للحفاظ علي البشرة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015