إنفوجراف كيف يتوزع اقتصاد العالم ؟

السبت 22 أغسطس 2015 -02:00
صورة ارشيفية
خاص البوصلة

يمثل الرسم التوضيحي التالي نصيب الكيانات العالمية الكبرى من حجم الناتج المحلي الإجمالي الذي تستحوذ الولايات المتحدة على قرابة ربعه تقريبا، في الوقت الذي يزيد فيه عدد السكان عن 320 مليون نسمة.

المقارنة هنا لا تعتمد على عدد السكان، فالنوعية لا الكمية هي ما تحكم الأمر، فالصين التي يناهز عدد سكانها 1360 مليون نسمة يبلع نصيب اقتصادها 13.9 % من الناتج المحلي العالمي، وذلك وفقا لبيانات مستقاة من موقع المخابرات المركزية الأمريكية.

وفي الوقت الذي بلغ فيه الناتج المحلي الإجمالي الإسمي للولايات المتحدت 17.4 تريليون دولار عام 2014، فإن نصيبها من حجم اقتصاد العالم بلغ 23.3 %، بينما تساهم السعودية بنسبة 1.01% والإمارات بنسبة 0.56%.

وربما تجدر الإشارة هنا إلى توازن القطاعات المختلفة ومساهمتها في حجم الاقتصاد ككل، وللوهلة الأولى يبدو الخلل قائما داخل بنيان الاقتصاد الأمريكي الذي تسيطر الخدمات على 79.7% منه، بالمقارنة مع 19.1% للصناعة، و1.12% للزراعة.

لكن الصين لديها بعض التوازن بين الشركات الخدمية والصناعية بالمقارنة مع الولايات المتحدة، حيث تمثل الخدمات 48.3%، والصناعة 42.6%، والزراعة 9.1%.

وتعد الصين هنا بمثابة "حالة شاذة"، حيث إن القطاع الخدمي له نصيب الأسد من حجم الناتج المحلي في جل الاقتصادات المتقدمة على نفس منوال الولايات المتحدة.

وربما مع مرور الوقت تفقد الصين ميزتها التنافسية الصناعية وتتجه للتركيز على شركات القطاع الخدمي.

يذكر ان السعودية متواجدة بالقائمة بمساهمة تزيد قليلا عن 1% من حجم الناتج المحلي الإجمالي العالمي "حوالي 752.5 مليار دولار" مع مساهمة القطاع الصناعي بنسبة 66.9%، والخدمات 31.1%، والزراعة بحوالي 2%.
 



نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • بالفديو: مؤتمر التنمية المستدامة وتأثيرها علي الاداء المالي للشركات
    • بالفيديوالمؤتمر الصحفي لإعلان فتح باب الإكتتاب لزيادة رأسمال الشركة الوطنية لإستثمارات سيناء
    • بالفيديو: مؤتمر صحفي لـ ‫‏محافظ البنك المركزي‬ و‏وزير المالية‬ مع رئيس بعثة ‫صندوق النقد الدولي
    • بالفيديو: تعرف على المزيد من تفاصيل اجتماع السيسي بالمجموعة الاقتصادية
    • بالفيديو: تصريحات محافظ المركزي المصري تقفز بالبورصة أكثر من 330 نقطة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    مقالات متنوعة

    محمد أبو أحمد

    04:19 - 2017/2/23

    محيى عبد السلام

    07:28 - 2017/1/15

    جمال السوهاجي

    09:56 - 2016/12/28

    د/ محسن عادل

    05:09 - 2016/12/23

    د.رمضان معروف

    11:30 - 2016/11/09

    ياسر السجان

    05:28 - 2016/10/12

    احمد حسين – باحث اقتصادى

    11:02 - 2016/10/10

    أحمد فرج

    04:17 - 2016/9/25

    م/ معاذ عبدالله

    03:26 - 2016/9/15
    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015