أخـــر الاخبار
وداعاً عام القرارات الاقتصادية الصعبة
الأحد 18 ديسمبر 2016 -11:51
ساعات قليلة ونودع عام 2016  بحلاوته ومرارته، ونستقبل عاما جديداً بالأمل والتفاؤل وما بين وداع  واستقبال العام الجديد يجب علينا جميعا الاستفادة من أخطاء الماضى ولا نعيش فيها حتي لا تفسد حاضرنا ومستقبلنا، فلابد من وقفة لمحاسبة النفس وفحصها بقلب جديد .
وإذا كانت تلك الوقفة مطلوبة منا كأفراد  فهي بالأحري مطلوبة من كل مسؤل في الحكومة حتي يقييم أدائه ويستطيع ان يحقق أمال وطموحات الشعب الذي أئتمنه علي ادارة شؤنه الحياتية اليومية والمستقبلية .
وفي هذا الصدد وبعد القرارات الاقتصادية الصعبة  التي اتخذتها الحكومة بتخفيض قيمة الجنيه المصرى وزيادة أسعار الطاقة والمحروقات وما استتبعها من زيادة غير مسبوقة في أسعار كافة السلع والخدمات فإن علي الحكومة ان تعيد حسابتها وتساعد محودي الدخل في اجتياز تلك الفترة العصيبة التي يمر بها من خلال اتخاذ قرارات تساعده في الحفاظ علي الحد الادني من المستوي المعيشي  لهذه الفئة وفي هذا الصدد يجب علي الحكومة والبرلمان اتخاذ عدة إجراءات حتي تكون علي مستوي تلك الاحداث وحتي يشعر المواطن بتجاوب الحكومة معه وشعورها بما يعانيه من متاعب ومشاق نتيجة القرارات التي إتخذتها .
 
فيما يتعلق بالحكومة فعليها اتخاذ اجرائين الإجراء الأول ويتمثل فى ضرورة العمل بأقصي سرعة ممكنة  لضبط وتفعيل  شبكة الحماية الاجتماعية لحماية الفقراء الحقيقيين ، والاجراء الثانى هو ضرورة الرقابة الصارمة والفاعلة على اسعار كل السلع والخدمات فى المجتمع ..ابتداء من وسائل  النقل المختلفة  وانتهاء بالتجار بمختلف فئاتهم سواء تجار المواد الغذائية او السلع الاستهلاكية او غيرها ، مع تغليظ العقوبات الصارمة والمعلنة بشأن من يستغلون الظروف الحالية  للمتاجرة بقوت  المصريين
المطلب الثانى لمجلس النواب ..حيث يجب أن ينهض بدوره ، وأن يصدر التشريعات التى يحتاجها مناخ الاستثمار للحفاظ علي المستثمر المحلي وتشجيع جذب الاستثمارات الاجنبية وغير ها من التشريعات التى تضبط آداء الدولة خاصة تطوير المنظومة التشريعية التى تساهم في تسريع وتيرة الانتهاء من النزاعات القضائية خاصة في المجالات الاقتصادية للحفاظ علي الكيانات الاستثمارية القائمة
 
وأخيرا: أقول لجميع المصريين كل عام وأنتم بخير، ونسأل الله أن يعطينا قلوبا طاهرة وصامدة. وأن نصلى جميعا من أجل أن يعم الخير بلدنا وشعبنا، وليكن هذا العام سعيدا ومثمرا، ممملوءا بالخير والسعادة والبركة والرخاء والاستقرار فى العالم.

تعليقات القراء

أضف تعليق
الأسم
البريد الألكنرونى
التعليق

تعليقات الفيس بوك

أحدث الاخبـــار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015