روشتة انعاش ... للاقتصاد المصري
الثلاثاء 19 مايو 2020 -04:41
مع اشتداد الازمه الاقتصاديه بعد تفشي أزمة كورونا في العالم كلة . تبحث كافة الجهات الاقتصاديه في العالم عن حلول للخروج من الازمه الاقتصادية التي تسبب فيها هذا الفيرس اللعين .
 ولكن رب ضارة نافعه ... فقد آن الاوان حتي يغير العالم بأسرة سياسته الاقتصاديه والتي دائما كانت تتضمن اكبر بنودها مصروفات الدفاع والتسليح .. وكانت تحتوي بنود الايرادات بها للكثير من الدول علي بنود ايرادات محدده تتمثل في البترول والسياحة طبعا والضرائب .
والكثير من هذه الدول ايقن بضرورة تنويع مصادر الدخل لديه .
 والبعض منهم قد بدأ بالفعل .. ونحن في مصر بدأنا ايضا .... ولكن بدئنا بالبحث عن مصادر لفرض الضرائب وأنا لا اختلف بضرورة هذا بل ..وعدالته  ولكن دعونا نقيم النظام الضريبي بمصر.
فقد كانت وزارة المالية في مصر تتوقع أن تسهم إيرادات الضرائب بنسبة 14% من الناتج المحلي ألإجمالي وأن تسهم الاستثمارات بنسبة أكبر من نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2019 / 2020.
وأظهر تقرير حديث أصدرته شركة المراجعة المالية  بي دبليو سي "برايس ووتر هاوس كوبرز"، أن وزارة المالية تتوقع أن تمثل إيرادات الضرائب في العام المالي الحالي 2019 / 2020 ما نسبته 14% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، على أن ترتفع هذه النسبة إلى 14.3% و14.5% في العامين الماليين المقبلين على الترتيب.
وتأتي توقعات وزارة المالية لإيرادات الضرائب للعام المالي الحالي دون الإيرادات المحققة في العام المالي 2017 / 2018، كما تتوقع الوزارة أن تظل الإيرادات على نفس المستوى في العام المالي الماضي، مع ارتفاع نسبة الضرائب غير السيادية.
أما فيما يتعلق بالموارد الأخرى للإيرادات، فتوقعت وزارة المالية أن تسهم تحويلات المغتربين بنسبة 8.5% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2019 / 2020 مقابل 9% في العام المالي الماضي، كما تتوقع أن تسهم إيرادات قطاع السياحة بنسبة 4.2% خلال العام المالي الحالي، بارتفاع هامشي مقابل 4.1% في العام المالي  2018/ 2019
ولكن كل هذه التوقعات ذهبت ادراج الرياح مع جائحة كوفيد 19 وبات وشيكا أنه سيكون هناك زيادة فى عجز كل من ميزان المدفوعات و يالموازنة العامة للدولة و سيكون هناك زيادة فى الدين العام
أيضا سيكون هناك زيادة فى معدل البطالة مع عودة الكثير من العاملين فى دول الخليج وستلجأ الحكومة رغما عنها الي .
زيادة طباعة النقود  الذي حتما سيؤدي الي زيادة نسبة التضخم.
ناهيك عن افلاس بعض الشركات.
و قطاعات كثيرة ستتأثر سلباً من الجائحة كالبنوك والخدمات المالية ، والمقاولات ، والسياحة والطيران ،.
ايضا انخفاض احتياطي النقد الاجنبي وارتفاع نسبة خدمات الديون خاصة  الخارجيه حتي ولو تم تأجيل استحقاقها . 
كل هذه الامور تجعنلنا نبحث عن مخرج ولكن عذرا  ايها الساده هذا المخرج ليس بأضافة ضرائب جديده ..... ولكن بالمحافظه علي فرص تحصيل الضريبه القديمة لزيادة الحصيله . 
 
وعلي سبيل المثال ولا الحصر .. نتحدث عن ضريبة الدمغه علي الاوراق الماليه وهي الحائرة منذ زمن ما بين مجلس النواب ووزارة الماليه ... منذ اقرارها وتأجبلها وتخفيضها وربطها . 
وهناك الكثير من المهاجمين لها .... بلا داعي فأنا واحد من الناس كنت اتداول بالبورصه منذ 2004 بعمولة تصل الي 8 في الالف ولم يشتكي احد ... 
والان مع منافسات شركات التدوال وصلت اجمالي العمولات الي 3 في الاف في بعض الشركات بل اكثرها  فما هو المانع من ان يكون للدوله 1 في الالف ايضا ... ماذا سيحدث للمستثمر .... وخاصة الذي يعارض هذه الضريبه ويقول انها ستهوي بالاسواق ... علما بأن من سيهوي بالاسواق هي تلك الايدي المرتعشه للدولة في فرض الضريبه ...
اما الشق الثاني ... هي طرق تحصيل ضريبة الارباح الرأس ماليه  والتى انشأت لها ادارة بغير ذي معني وكان يتم تحصيلها عن طريق شركة مصر للمقاصه بواقع 10 % تخصم منها مصر للمقاصه 1 % والباقي 9% من المفترض أن يتم تسويته مع المأموريه لخصم حد الاعفاء الذي يبلغ 2000 جنيه وبالطبع سينتهي الأمر عند ذلط فلا احد سيذهب للسداد .. وبالتالي يمكن القول ان الطريقة الحالية لتحصيل الضريبة هي وضع نظام للتهرب ... فلماذا لا يتم خصم كامل المبلغ من المنبع ... وان كان للممول حق في الاعفاء فليذب ليبحث عنه ... وسيذهب .
والشق الثالث والاهم هي ضريبة الارباح علي المهن الحرة .ز محامي .. طبيب ... وخلافه ... أريد فقط اجابه هل هناك نطام لتحصيل هذه الضريبه يضمن عدم التهرب .. طبعا الاجابه معروفه لدي القاصي  والداني ..لا
اذاً نصل هنا الي ضرورة وجود نظام عادل ومقنع ومقنن لتحصيل الضريبه ... فلو حصلنا القديم لن نضطر الي عمل ربط ضريبي جديد خاصتا بعد هذه الفتره العصيبه والتي سنمر بها في مصر بل وفي العالم كله من ركود اقتصادي .
ولننظر الي ما اعلنته الولايات المتحده الامريكيه من خطتها لانقاذ الاقتصاد الامريكي والتي أشارت إلى أن دافعي الضرائب الأمريكيين يدفعون ضرائب: ما نسبته حوالي 10 % أو 20 % أو حتى 25 % من دخولهم، بحسب دخل كل شخص، لذا فإن الخطة ستعمل على خفض العبء الضريبي عن ذوي الدخول المرتفعة أو المنخفضة على حد سواء. ووفقاً للتعهدات فإن الأمريكيين -الذين يتقاضون أقل من 25 ألف دولار أي ما يعادل 22600 يورو في السنة للفرد أو حوالي 50 ألف دولار للزوجين- لن يضطروا لدفع ضرائب بعد اليوم على دخولهم، بينما سيتم تخفيض نسبة الضريبة على الدخول المرتفعة من حوالي 40 بالمئة إلى حوالي 25 بالمئة. 
وفي حال تمكن ترامب من الحصول على موافقة الكونجرس على خطته للإصلاح الضريبي الجديدة فإن حوالي نصف الأمريكيين أي ما يعادل 120 مليون أسرة  لن يعودوا مضطرين لدفع أي ضريبة دخل،. ولا تقف خطة ترامب الضريبية عند مستوى ضريبة الدخل، إذ تقترح الخطة خفض معدل الضريبة على الشركات الأمريكية من 25 بالمئة إلى 15 بالمئة، كذلك إلغاء ضريبة الميراث بشكل نهائي .
واجمالا لحديثي .... روشته الاصلاح الاقتصادي تتلخص في البنود الاتيه :
* مكافحة الفساد ... هو البند الاول والاهم في هذه الروشته فلنسعي جميعا مع الحكومه لمحاربة الفساد ومقاومته وهو البند الذي ذهبت الحكومه بالفعل اليه ... ولكن لتتضافر الجهود معها بهذا الشأن الهام
*وضع سياسة ضربيه ثابته واضحه عادله
* وضع آاليات مرنة وبسيطه للربط والتحصيل الضريبه لا تعتمد علي التقديرات الجزافيه
*التوسع في الاعفأءات الضريبه للشركات الصغيره والمتوسطه حتي لا تعلن افلاسها
* تنويع مصادر الدخل للدوله بالصناعه والزراعه والسياحه
* البعد عن استيراد السلع الاستفزازيه مثل الشيكولاته . والمشروبات والحلويات لتوفير العملات الاجنبيه ولحماية المنتجات المحليه
* السعي لايجاد فرص تصديريه جيده للمنتجات المصريه
* القضاء علي البطالة وتشجيع الشباب علي العمل المنتج 
* الاتجاه الفارة السمراء لبحث اوجه التعاون معاها لتنويع مصادرنا ولتسويع صادرتنا 
واخيرا نتمني لمصرنا الحبيبه التقدم والازدهار.
 
بقلم الخبير الاقتصادي
الدكتور / محمد الجوهري
 
 

تعليقات القراء

أضف تعليق
الأسم
البريد الألكنرونى
التعليق

تعليقات الفيس بوك

أحدث الاخبـــار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015