القاهرة والدقهلية والاسكندرية الأكثر شراء للذهب في مصر

سكرتيرعام شعبة الذهب بالغرفة التجارية : انخفاض سعر الدولار لن يؤثر على أسعار الذهب و 65 % من الورش والمحال أغلقت بسبب ركود السوق

الإثنين 11 مارس 2019 -06:13
ايهاب واصف سكرتيرعام شعبة الذهب بالغرفة التجارية
حوار/ سلوي ابراهيم
أخبار متعلقة

القاهرة والدقهلية والاسكندرية الأكثر شراء للذهب في مصر

67  % من الورش والمحال أغلقت بسبب ركود السوق.. والعمالة المدربة أصبحت عملة نادرة 

نطالب بضم قطاع الذهب لوزارة الصناعة والتجارة بدلًا من التموين لدفع عجلة الإنتاج للأمام

عيار 21 حاز على نصيب الأسد بالأسواق رغم تراجع أسعار عيار 18

 

دقت الولايات المتحدة الأمريكية طبول الحرب الاقتصادية  ضد التنين الصيني منذ عام 2016، إبان الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب، الذي قال إن أول قراراته بعد توليه الحكم سيكون الانسحاب من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادى، وهو ما حدث بالفعل فى 23 يناير 2017 فى أول أيامه بالبيت الأبيض، لم تقف الأزمة عند هذا الحد، بل أشعل الرئيس الأمريكي شرارة أخرى للحرب بقراره بفرض جمارك على جميع السلع التي تستوردها الولايات المتحدة من الصين، وهو الأمر الذي واجهته الصين بخفض وارداتها إلى أمريكا، مما وضع الرئيس الجديد في مأزق أمام شعبه، لاسيما بعد تراجع الحاصلات الزراعية الصينية.

وبالرغم من أن نيران الحرب التجارية بين العملاقين الصين بدأت في الخفوت شيئًا  فشيئًا بعد عشاء العمل الذي التقى فيه الرئيسان بمستهل هذا العام، إلا أن مخاوف باقي دول العالم من تداعيات تلك الحرب العظمى لم تنته، وذلك لأنها سوف تؤثر على أسعار عدد كبير من السلع المهمة ليس على المستوى العالمي وحسب، بل المحلي أيضًا، ويأتي على رأس تلك السلع الذهب، وللتعرف علي الاسعار المتوقعة للمعدن النفيس التقت مجلة " البوصلة " مع  إيهاب واصف، سكرتيرعام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية الذي اكد  في حواره لـ"البوصــلة"، إن هذه الحرب الاقتصادية ستؤتي بأوزارها على سعر المعدن النفيس في مصر، ومن المتوقع ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن مصر تحقق اكتفاء ذاتيا لنفسها من خام الذهب خلال تلك الفترة، ونسبة الواردات شبه منعدمة، وإلى نص الحوار..

 

في البداية ما مدى تأثير الحرب الاقتصادية الأمريكية الدائرة بين التنين الصيني والعملاق الأمريكي على أسعار الذهب سواء على المستوى العالمي أو المحلي؟

 

تستطيع الحرب الاقتصادية الدائرة بين الصين وأمريكا في إحداث تغييرات كبيرة في أسعار المعدن الأصفر على المستوى المحلي والدولي، وليست تلك الأزمة هي التي تساهم في تغيير سعر الذهب، بل أيضًا الحرب الخفية الدائرة بين الدولار واليورو وانخفاض سعر الورقة الخضراء يؤثر على أسعار الذهب محليًا وعالميًا، وعلى الصعيد المحلي تشير الأوضاع إلى ارتفاع أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة، ولكن طالما سعر أوقية الذهب لا يتخطى حاجز الـ1300 دولار عالميا، تظل أسعار الذهب مستقرة في مصر.

 

ما مدى ارتباط السوق المحلية بسوق الذهب العالمية؟

 

أسعار الذهب في مصر مرتبطة ارتباط كليا بالسعر العالمي، وذلك لأنها جزء لا يتجزأ منه وأي هزة بالأسعار العالمية تؤثر بدورها على السعر المحلية.

 

وما هي العوامل التي تؤثر في أسعار المعدن النفيس بشكل عام؟

تتأثر أسعار الذهب بالعديد من العوامل المحلية والعالمية ويأتي على رأسها؛ الأسعار التي تحددها البورصة العالمية، علاوة على سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري، ولكن العامل الأكثر تأثيرًا في الأسواق هو قوي العرض والطلب على الذهب.

 

انخفضت أسعار الدولار في مصر خلال الايام الماضية بشكل ملحوظ.. هل من الممكن اتجاه حائزو العملة الخضراء لبيعها وشراء الذهب بدلًا منها باعتبارها ملاذا آمنا بالاستثمار؟

 

من المفترض أن يتجه المستثمرون في الوقت الحالي لشراء الذهب بدلًا من حرصهم على حيازة الدولار، وذلك لأن المعدن الأصفر هو الملاذ الآمن بجميع الأوقات، وليس في ظل وجود الأزمات وحسب، فالاستثمار في الذهب يحقق ربحا أكبر للمستثمر، ولكن أغلب أصحاب رؤوس الأموال يعانون من قلة الوعي الاقتصادي في هذه النقطة؛ ما يؤثر بالسلب على الاستثمار في مصر، أما عن اتجاهات الأشخاص لشراء سلعة على حساب سلعة فلا يستطيع أحد أن يحددها، ولكن بشكل عام تعاني السوق ركودا شديدا في الوقت الحالي؛ بالرغم من انخفاض سعر الدولار في الآونة الأخيرة.

 

وما مدى تأثير انخفاض سعر العملة الخضراء في مصر على سعر المعدن النفيس؟

 

في رأيي تراجع سعر الدولار في الآونة الأخيرة لن يؤثر على سعر الذهب في مصر بشكل ملحوظ ، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الذهب عالميًا، وهو الأمر الذي جعل تذبذب سعر الورقة الخضراء غير مؤثر على سعر الذهب.

 

هل تؤثر الأوضاع الاقتصادية الحالية على حركة البيع والشراء بسوق الذهب؟

 

يعد العامل الاقتصادي من أهم العوامل التي تتحكم في حركة البيع والشراء ليس بالذهب فقط،  بل بجميع السلع، وتعاني السوق حاليًا من حالة ركود شديدة بجميع السلع، ففي السنوات الماضية كان القطاع السياحي يشكل من 5 إلى 10% من المبيعات، ولكن بمرور الوقت اختفى هذا القطاع تمامًا بالرغم من تحسن أحوال السياحة في مصر، ولكن نوعية السائح الذي ياتي حاليًا لا يأتي للشراء مما أثر بشكل كبير على حركة البيع والشراء، أما بالنسبة للمصريين، فاقتصرت المبيعات على الاحتياجات الأساسية من الذهب كدبل الزواج والشبكة، وذلك لأن دخل الفرد أصبح لا يكفي سوى لتلبية الاحتياجات الأساسية فقط.

 

في ظل ارتفاع الأسعار هل يقبل الشباب على شراء الشبكة؟

نعم ما زالت محافظات الصعيد متمسكة بالعادات والتقاليد القديمة حول شراء كميات كبيرة من الذهب للفتاة عند الزواج، وذلك بالرغم من ارتفاع الأسعار.

 

ما هي أكثر المحافظات استهلاكًا للذهب؟ وما هي الأقل في البييع والشراء؟

تعد محافظة القاهرة من أكثر المحافظات استهلاكًا للذهب، نظرًا لكثافتها السكانية العالية، وكثرة المعروضات فيها، وتأتي بعدها مباشرة في الترتيب الدقهلية لكثافتها السكانية المرتفعة، وتليهما الإسكندرية، أما بالنسبة للمحافظات الأقل استهلاكًا للمعدن الأصفر فهى شمال سيناء، ثم الوادي الجديد، تليهما محافظة جنوب سياء.

ما هو نصيب عيار 21 من سوق الذهب بمصر؟ وماذا عن عيار 18؟

حاز الذهب عيار 21 على نصيب الأسد في السوق المصرية، فتبلغ نسبة المبيعات منه حوالي 70 - 80% من إجمالي مبيعات الذهب، وبالرغم من حدوث طفرة في مبيعات عيار 18 منذ عدة أشهر إلا أن عيار 21 ظل الأكثر مبيعًا، ويعود السبب في ذلك إلى رفض بعض المحافظات لدخول عيار 18 بأسواقهم، ويأتي على رأس تلك المحافظات قطاع الصعيد من سوهاج إلى جنوب مصر باستثناء الأقصر وأسوان؛ لأنهما محافظتان سياحيتان، وذلك لاعتباره عديم القيمة وأشبه بالتقليد.

 

ماذا عن وضع صناعة المعدن الأصفر في مصر ؟

يوجد في مصر 6 شركات تعمل بكفاءة عالية وتخرج منتجا قادرا على المنافسة في السوق العالمية، وإذا أتيحت لهم الفرصة سيتمكنون من تصدير منتجاتهم لأنحاء العالم.

 

وما هي العوائق التي تقابل الشركات لتصدير منتجاتهم والمنافسة بها في الأسواق العالمية؟

البيروقراطية على رأس هذه العوائق، علاوة على الإجراءات الروتينية التي تأخذ وقتا طويلا، بالإضافة إلى القيمة  المضافة التي تقدر بنصف في المائة، والتي تحيدنا عن المنافسة في الأسواق ، ونطالب بإعادة ضم قطاع الذهب مرة أخرى إلى وزارة الصناعة والتجارة؛ بدلًا من التموين؛ حيث إنها قادرة على دعم القطاع ودفعه للأمام، كما نطالب بالمشاركة فى معارض يكون بها جانب يمثل مصر نستطيع من خلاله عرض منتجاتنا للعالم وتصدير المشغولات بدلا من خام الذهب.

 

هل يستخدم خام الذهب المستخرج محليًا في صناعة المشغولات المحلية؟ وما هي نسبة استيراد مصر من المعدن النفيس؟

يوجد العديد من مناجم الذهب في مصر؛ ولكن نحن كشعبة لا نعلم عنها شيئا، فهي تابعة لوزارة التعدين، أما بالنسبة للاستيراد؛ فقد دخلت مصر في مرحلة الاكتفاء الذاتي، وذلك عن طريق إعادة تدوير المشغولات القديمة، ويعود السبب في ذلك إلى أن المعروض يساوي الطلب في الأسواق، وفي عام 2018 كانت نسبة الواردات شبه منعدمة، بل كانت مصر تصدر الفائض من الخام.

 

كم عدد الورش ومحلات الذهب على مستوى الجمهورية؟

 

يوجد في مصر  حوالي 2500:3000 ورشة على مستوى الجمهورية، وحوالي 4 آلآف محل، وهذا عدد ضئيل جدًا، فإذا قارنا النسبة بعام 2018 نجد أن حوالي 67% من الورش والمحلات تعرضت للإغلاق بسبب ركود السوق.

 

ما هو وضع العمالة في سوق الذهب؟ وهل توفير عامل مدرب صعب خلال تلك الفترة؟

العمالة المدربة ذات المقدرة والكفاية تركت هذا المجال منذ عام 2011، بسبب ركود السوق، ما جعل حرفة الذهب غير آمنة، وهو الأمر الذى أدى إلى ترك حوالي 67% من العمال بالسوق والاتجاه إلى حرف أخرى، مما أثر بالسلب على صناعة الذهب، حيث أصبح وجود عمالة مدربة وذات خبرة حاليًا "عملة نادرة.".

 

في الختام ما هي توقعاتك لأسعار الذهب خلال عام 2019؟

الوضع العالمي يشير إلى إمكانية حدوث هزة في الأسعار والتي سوف تؤثر بدورها على سعر المعدن الأصفر في مصر، ومن المتوقع ارتفاع الأسعار خلال الفترة القادمة، ولكن في الوقت الحالي تشهد أسعار الذهب استقرارا ملحوظا.

 

 



نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد .. الجزء الثاني من مسابقة البوصلة الرمضانية
    • شاهد.. مشاركة القراء في مسابقة البوصلة الرمضانية
    • رئيس شركة مصر المقاصة يوضح مدى تأثير الأوضاع السياسية على الأسواق العربية
    • شاهد ماذا يفعل المصريون في اول أيام رمضان
    • تعرف على اسعار زينة رمضان واشكالها الجديدة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015