الغرف التجارية ترفع حالة الطوارئ استعدادًا لعيد الأضحى

الأربعاء 24 يوليه 2019 -03:17
أرشيفية
سلوى إبراهيم
أخبار متعلقة
رفعت الغرف التجارية علي مستوي الجمهورية حالة الطوارئ استعدادًا لاستقبال عيد الاضحي المبارك من خلال تكثيف المتابعة للاسواق والسعي إلى زيادة معروض السلع خاصة الموسمية لضمان استقرار الأسعار.

 وتشير معظم تقارير الشعب النوعية بالغرف التجارية إلي توافر السلع بشكل يجعل الأسعار أكثر استقرار خلال فترة العيد، وذلك في ظل توافر السلع الموسمية مثل اللحوم البلدي بتوافر أضاحي العيد بمختلف أنواعها وبنفس أسعار العام الماضي علي حد قول الشعب المتخصصة في قطاع اللحوم البلدي.

 وأشارت تقارير الشعب النوعية بالغرف التجارية الي توافر البقوليات بمختلف أصنافها وبأسعارها العادية وليس بها أي ارتفاع بل هناك انخفاض في بعضها نتيجة زيادة المعروض، وهو ما يجعل سوق البقوليات أكثر استقرارًا خلال الأيام القادمة ومع قرب دخول العيد.

وأكد المهندس إبراهيم العربي، رئيس غرفة القاهرة أن هناك تكثيف لرصد حالة السوق خاصة قبل دخول المواسم مثل عيد الاضحي، والسعي الي توافر المعروض من السلع المختلفة لضمان استقرار السوق، وهو ما تشير اليه تقارير الشعب التجارية بالغرفة التي تتابع وترصد حالة السوق كل في قطاعها.

وتوقع العربي، أن تكون الأمور أكثر استقرار مع قرب دخول العيد، وزيادة الاستهلاك في بعض أنواع السلع نتيجة وفرة المعروض من السلع المختلفة، وتنوع منافذ البيع سواء بالقطاع الخاص او الحكومي.

وطمأن رئيس غرفة القاهرة المواطنين، بأن السوق مستقرة هذا العام بسبب زيادة معروض السلع، والتنافس الشديد بين العاملين في قطاع التجارة، نتيجة دخول الدولة بقوة في السوق من خلال آلياتها من مجمعات استهلاكية ومنافذ بيع لوزارتي التموين والتجارة الداخلية والزراعة ومنافذ جهاز الخدمة الوطنية والمحافظات كل هذا يزيد من معروض السلع وتنوع عرضها ويصب في صالح المستهلك بانخفاض السعر، وأيضًا في صالح التاجر حيث إنه كلما انخفض السعر زادت مبيعاته وبالتالي ارتفاع هامش ربحه وبذلك يكون الكل مستفيد وتتنامي المنظومة بأكملها.

وأشاد العربي، بدور الدولة في استقرار السوق وتوازن الأسعار من خلال طرح سلع متنوعة في المجمعات الاستهلاكية ،والمنافذ وإقامة شوادر، وزيادة المعروض مع دخول كل موسم حسب طبيعته ونوع السلع المناسبة له بجانب السوق الحر كل هذا يعني انضباط السوق.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه تقرير شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية برئاسة محمد وهبة، علي توافر اللحوم المستوردة التي تمثل 60% من حجم الاستهلاك والبلدية 40% وهناك توافر كميات كبيرة من اللحوم عن طريق منافذ الدولة وبجانب القطاع الخاص وأن 50% من المستهلكين اتجهوا الي شراء اللحوم السودانية بالمنافذ الحكومية مؤخرًا.

وأضاف وهبة، إن مشروع البتلو رفع من معدلات الإنتاج، حيث إنه تم منع ذبح العجول البتلو حاليا إلا عند وزن 400 كيلو وهو ما زاد من توفير اللحوم بالسوق، ولذلك انخفضت أسعار اللحوم هذا العام عن سابقه، وهذا مؤشر طيب بان الأمور ستكون أكثر استقرارا خلال عيد الاضحي المبارك.

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لقطاع الأعمال العام "استشراف المستقبل"26 نوفمبر
    • وزير قطاع الأعمال العام: يؤكد التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الطروحات ويعلن تفاصيل جديدة ..
    • فيديو وجراف نتائج اعمال البنك العربي الافريقي خلال النصف الأول من 2019
    • شاهد..هشام عز العرب:CIB يقود التغير في المجتمع عبر تحقيق المساواة بين الرجال والنساء
    • شاهد.. حسين أباظة: " التجاري الدولي" يستهدف استحواذ مصر على عرش " الاسكواش" ل 20 سنة قادمة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015