البترول: جارٍ الانتهاء من برنامج توصيل الغاز الطبيعى لـ3.4 مليون وحدة سكنية

الإثنين 03 أغسطس 2020 -11:37
وزير البترول
خاص
أخبار متعلقة
أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عن أنه يتم حاليًا الانتهاء من برنامج الحكومة الطموح لتوصيل الغاز الطبيعي إلى 3.4 مليون وحدة سكنية بنهاية العام المالى الحالي 2020-2021 قبل موعده المستهدف بعام، مؤكدًا حرص الدولة من خلال القيادة السياسية والحكومة على تقديم كافة أوجه الدعم والمتابعة المستمرة للمشروع القومى للغاز الطبيعى للمنازل والتوسع في استخداماته لمختلف مناطق الجمهورية تيسيرا على المواطنين وتعظيمًا للاستفادة منه كإحدى الثروات التي تتمتع بها مصر بديلًا للبوتاجاز بما يسهم في خفض كميات استيراده من الخارج، لافتًا إلى أن إجمالي عدد الوحدات السكنية التى وصلها الغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية بلغ 11.2 مليون وحدة سكنية منذ بدء هذا النشاط وحتى الآن.

وأوضح الملا أنه جار العمل حاليًا على تنفيذ برنامج لتوصيل الغاز الطبيعى إلى مليون و100 ألف وحدة سكنية بمختلف محافظات الجمهورية خلال العام المالى 2020-2021 بالرغم من التحديات الخاصة بجائحة انتشار فيروس كورونا، مؤكدًا استمرار مبادرة وزارة البترول لتقسيط مساهمة المواطن في تكلفة التوصيل الى وحدته السكنية على 6 سنوات دون مقدم ودون فوائد بواقع 30 جنيهًا شهريًا للمناطق الجديدة التي يدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة وتعمل بنظام المشروع.

وفى إطار برنامج التوسع في توصيل الغاز الطبيعى في كافة أنحاء الجمهورية، جار حاليًا إجراء مسح شامل لكافة المناطق بمختلف محافظات الجمهورية لاستهداف المناطق الصالحة للتوصيل لمواكبة خطة الدولة حتى عام 2030، ودراسة أساليب جديدة للتوصيل إلى المناطق البعيدة عن شبكات الغاز والتي تتوافر فيها كافة العوامل الفنية ومواصفات الأمان وذلك باستخدام الغاز الطبيعي المضغوط من خلال ناقلات أرضية ذات تقنيات مواكبة لأحدث المواصفات العالمية، حيث يجري حاليًا الانتهاء من الدراسات الفنية والمالية اللازمة للبدء في توصيل الغاز الطبيعي لمحافظة الوادي الجديد مع الأخذ في الاعتبار الحفاظ على أعلى معايير الأمان لا سيما أن توجه الدولة بإنشاء شبكة الطرق الجديدة يدعم تنفيذ ذلك الأسلوب بعد أن أصبحت الطرق مؤهلة لإستخدام هذه التقنية التي تعد الخيار الأمثل للتوصيل لمحافظة الوادى الجديد التي تبعد عن أقرب مصدر للغاز الطبيعي حوالي 230 كيلومترا وبالتالي ارتفاع تكلفة إنشاء الشبكات وعدم الاستفادة من موارد الدولة.

وعلى جانب آخر جار حاليًا استكمال منظومة استخدام عدادات الغاز مسبقة الدفع بعد نجاح تنفيذ مشروع تجريبي لاستخدام 20 ألف عداد بمنطقة الأسمرات 1، 2 وبشائر الخير 1، 2، 3، وفي ضوء التعاون الوثيق مع وزارة الإنتاج الحربي في هذه المنظومة فقد تم إسناد توريد 1.2 مليون عداد مسبوق الدفع لإحدى شركات وزارة الإنتاج الحربي للبدء في طرحها للاستخدام خلال العام المالي الحالى، ومن المخطط تركيب 600 ألف عداد وتركيب الباقى تباعًا خلال السنوات المقبلة، كما تتم دراسة وضع خطة لإحلال العدادات الميكانيكية القديمة بأخرى مسبقة الدفع وهو ما يحقق عدة مزايا حيث يتمكن المواطنون من التحكم ومراقبة استخدامها للغاز الطبيعي وبالتالي الحفاظ على الطاقة، إلى جانب رفع كفاءة منظومة تحصيل مستحقات الدولة عن استهلاك الغاز الطبيعى.

كما تقوم وزارتا البترول والثروة المعدنية والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة بالتنسيق المشترك وتكامل الجهود بحيث تتم إتاحة مناطق جديدة للتوصيل لتقديم خدمات متكاملة للمواطنين وهو ما يساعد على تنمية تلك المناطق والحفاظ على موارد الدولة بما يعود بالنفع على موازنة الدولة وكذلك توصيل المرافق بشكل متكامل للمواطنين.
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • خبير يطالب بتأجيل الطروحات الحكومية لحين عودة الأجانب لضخ استثمارتهم بالبورصة
    • عادل المصرى يطالب بمنع المحليات من التفتيش على المنشأت السياحية
    • رئيس غرفة المنشأت السياحية يوضح أسباب ارتفاع الأسعار في المطاعم والكافيهات
    • رئيس غرفة المنشأت السياحية يطالب بعودة الشيشة في الكافيهات
    • شاهد| حريق جديد يَشُب في مرفأ بيروت.. وسحب الدخان تكسو المنطقة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015