Visa تتصدى لعمليات احتيال بنحو 25 مليار دولار عبر إمكانات الذكاء الاصطناعي

الأحد 23 يونيو 2019 -06:49
حماده علي
أخبار متعلقة

القاهرة، مصر، 23 يونيو 2019: كشفت شركة Visa العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، النقاب عن نتائج تحليلات تُظهر بأن تقنية Visa للمصادقة المتقدمة التي تسخّر إمكانات الذكاء الاصطناعي ساعدت المؤسسات المالية في تجنب عمليات احتيال تقدر بنحو 25 مليار دولار سنوياً، الأمر الذي ساهم بتوفير نظام مدفوعات عالمي أكثر أماناً لتجار التجزئة والمستهلكين على حد السواء. وتعتبر تقنية Visa للمصادقة المتقدمة بمثابة أداة شاملة لإدارة المخاطر ترصد إجراءات المصادقة التي تخضع لها عمليات الدفع عبر شبكة المدفوعات العالمية Visa Net بشكل لحظي وتعمل على تقييمها لتمكين المؤسسات المالية من التعرّف على مخاطر الاحتيال وتوجهاته أثناء إجراء عملية المدفوعات والاستجابة لها بكفاءة. وقد تعاملت Visa العام الماضي مع أكثر من 127 مليار عملية مدفوعات بين التجار والمؤسسات المالية عبر شبكتها العالمية VisaNet، وسخّرت إمكانات الذكاء الاصطناعي لتحليل جميع العمليات بنسبة 100% بسرعة فائقة، إذ لم يتجاوز الوقت الذي استغرقه تحليل كل عملية جزء من الالف من الثانية، الأمر الذي مكّن المؤسسات المالية من الموافقة على المشتريات المشروعة، ورصد عمليات المدفوعات  المشبوهة بكفاءة وسرعة وإيقافها.

وفي هذا السياق، قالت ميليسا ماكشيري، نائب الرئيس الأول والرئيس العالمي لمنتجات وحلول المخاطر والهوية في Visa: "تعتبر التفرقة بين المعاملات الصحيحة التي يقوم بها أصحاب الحسابات عن تلك المشبوهة التي يحاول المحتالون القيام بها، ودون أي تعقيدات إضافية، يعد  أحد أكثر التحديات إلحاحاً وصعوبة في قطاع المدفوعات. لذلك باتت Visa أول شبكة مدفوعات تقوم بتطبيق الذكاء الاصطناعي القائم على شبكة عصبية في عام 1993 لتحليل المخاطر خلال عمليات المدفوعات بشكل لحظي، الأمر الذي أثّر مباشرة في القدرة على رصد الاحتيال والتصدي له. ومن خلال نجاحنا بتحقيق التوازن الأمثل بين الخبرة البشرية والابتكار التكنولوجي ، فإننا ماضون قدماً بتطوير إمكاناتنا في الوقت الذي تُوسّع فيه ابتكارات الذكاء الاصطناعي آفاق مشهد المدفوعات المتنامي".

وبالنسبة للمؤسسات المالية، فإن أي تعقيد او عقبات تطرأ على عملية المدفوعات يمكن أن تقود إلى عزوف المستهلك عن إتمام العملية. وقد كشفت استطلاع "جافلين للاستراتيجية والأبحاث" بأن إلغاء عمليات المدفوعات بشكل خاطئ نظراً للشكوك بوجود مخاطر الاحتيال قاد أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع (بنسبة 51%) إلى استخدام بطاقة دفع أخرى لاستكمال عملية الشراء لدى ذات التاجر، الأمر الذي قد يشجع المتسوقين على الاعتماد على بطاقات مدفوعات منافسة وان تصبح خيارهم المفضل للدفع . ومع ذلك، لا يمكن للحد من التعقيد او إزالة العقبات أن يأتي على حساب رصد الاحتيال ومنعه. ووفقاً لتقرير صادر عن الاتحاد الوطني للبيع بالتجزئة وشركة فورستر للأبحاث يمثل الاحتيال أكبر تحدٍ يواجه تجار التجزئة في قطاع المدفوعات، حيث أكد ذلك 55% من المشاركين في الاستطلاع iii.

وتسهم تقنية Visa للمصادقة المتقدمة في حماية المؤسسات المالية وتجار التجزئة والمستهلكين من الاحتيال وتساعد في الحد من إلغاء عمليات المدفوعات التي ينفذها أصحاب الحسابات بشكل خاطئ. ويستخدم هذه التنقية أكثر من 8000 مؤسسة مالية في 129 دولة.

وأضافت ميليسا: "يدرك المستهلكون بأن Visa هي أكثر الشركات موثوقية في تقديم الخدمات المالية أو خدمات المدفوعات بين جميع شبكات المدفوعات، ونحن على ثقة بأن ذلك يعود إلى حرص الشركة المتواصل على التصدي للاحتيال وحماية منظومة المدفوعات". v

وابتكرت Visa استخدام الشبكات العصبية التي تحاكي الدماغ البشري لدعم منصتها القائمة على الذكاء الاصطناعي لرصد مخاطر الاحتيال المحتملة. ويقدّم هذا الابتكار رؤى سريعة وعميقة عبر قراءة صلات سابقة ومجهولة. وتقدّم تقنية Visa للمصادقة المتقدمة لتجار التجزئة والمؤسسات المالية طيفاً من المزايا وتشمل
نماذج تسمح للآلات بالتعلم يتم استخدامها للتدقيق المباشر في كل عملية مدفوعات لتحديد وجود أي مخاطر احتيال، وتقوم بالبحث في أية نشاطات أو أنماط احتيال ضمن أكثر من 500 مؤشر للمخاطر، ويجري كل ذلك خلال جزء من الالف من الثانية تقريباً.
تقييم المخاطر ، تشاركه Visa مع المؤسسة المالية لصاحب الحساب، حيث يتم اتخاذ القرار بإيقاف عملية المدفوعات أو المضي بها، أو حتى وضع العملية قيد المتابعة مع حامل الحساب.
القدرة على تحديد المدفوعات ذات المصداقية، حتى إذا كان المتسوق الذي أجراها جديداً أو لا يتسوق بشكل منتظم، بما يحد من احتمال الإلغاء الخاطئ لعمليات المدفوعات.
المصادقة اللحظية باستخدام تحليلات استقرائية شاملة وعالمية لرصد الاحتيال ومنعه.

وحافظت Visa على معدلات عمليات الاحتيال ضمن أدنى حدودها تاريخياً، بنسبة أقل من 0.1%، وذلك بفضل منهجيتها المتكاملة للاستثمار في الذكاء البشري وتقنيات على غرار الذكاء الاصطناعي؛ وتمكين المستهلكين والعملاء بأدوات وموارد للسيطرة وإدارة المخاطر؛ وترسيخ عمليات حوكمة لمساعدة الشركات والجهات المنظمة للحفاظ على قدرتها على مواكبة تطور قطاع المدفوعات iv.

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد.. سفيرة النرويج تبحث مع رئيس هيئة قناة السويس سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك
    • شاهد.. مطارات حظر إستعمال المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في مطارات دبي
    • انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لقطاع الأعمال العام "استشراف المستقبل"26 نوفمبر
    • وزير قطاع الأعمال العام: يؤكد التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الطروحات ويعلن تفاصيل جديدة ..
    • فيديو وجراف نتائج اعمال البنك العربي الافريقي خلال النصف الأول من 2019

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015