خلال جلسة «الطلب المتزايد على البيانات» في Cairo ict

صناعة مراكز البيانات ركيزة أساسية من ركائز خطة الحكومة لـ «التحوّل الرقمي»

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 -05:52
خاص - البوصلة
أخبار متعلقة
14 مدينة جديدة في مصر جاهزة للتحول إلى عالم المدن الذكية بفضل «مراكز البيانات»

 مصر قادرة على أن تصبح مركزًا إقليميا لصناعة مراكز البيانات والإطار التشريعي ضرورة للتحكم في الصناعة 

 توقعات بنمو صناعة مراكز البيانات بنسبة 12% سنويا حتى 2022 


أكد المتحدثون في جلسة «الطلب المتزايد على مراكز البيانات»، التي تقام ضمن فعاليات الدورة الـ 23 لمعرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT، الذي يعقد في الفترة من 1 إلى 4 ديسمبر 2019، بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، تحت شعار "The Digital Experience"، على إسهام صناعة مراكز البيانات في تعزيز حضور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومساهماته في بناء الاقتصاد، خاصة أن صناعة مراكز البيانات تشهد نموًا مطردًا في ظل التوقعات بتجاوز معدلات نمو الصناعة نسبة 12% سنويا حتى 2022.



في بداية الجلسة قال محمد شاهين، نائب رئيس شركة «شنايدر إلكتريك» لقطاع المشروعات ومصنعي اللوحات بمصر وشمال أفريقيا، إن هناك توجها مصريا على أعلى مستوي للاستثمار والاهتمام بمراكز البيانات، مشيرًا إلى المزايا التنافسية التي تمتلكها مصر والتي تؤهلها لتصبح مركزًا إقليميًا لصناعة مراكز البيانات ومنها امتلاك مصر 9 كابلات بحرية بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي وهو ما يوفر لها فرصة كبيرة للتركيز على نمو الصناعة.


وأشار شاهين إلى ضرورة وجود تشريعات وقوانين تحكم وتنظم هذه الصناعة في ظل التوجهات الدولية لنمو الصناعة واسهامها في النمو الاقتصادي، متوقعاً أن يتضاعف النمو لمراكز البيانات في منطقة الشرق الأوسط ومصر، مؤكداً أن شنايدر إليكتريك هي الشركة الأولى عالمياً في قطاع تكنولوجيا المعلومات ومراكز البيانات، وحلول شبكات الأعمال والمنازل ولديها خبرة كبيرة تمتد لـ 32 عامًا.


وأوضح  نائب رئيس شركة «شنايدر إلكتريك»، أن جميع القطاعات بمختلف أشكالها تتطور رقميًا، كما أن مع التطور التكنولوجي والتوجهات العالمية الحديثة مثل إنترنت الأشياء يتطلب وجود مراكز بيانات على أعلى مستوى، وفي مصر نجد مشروعات ضخمة لإنشاء أكثر من 14 مدينة جديدة من المفترض أن تصبح ذكية مما يتطلب توافر بنية تحتية بمعايير تخدم الصناعة، مشيرًا إلى أن الهدف الرئيسي للشركة هو تقديم حل متكامل للاستفادة من مراكز البيانات لخدمة القطاعات المختلفة، وأن تصبح هذه القطاعات ذكية، وهو الأمر، الذي يتطلب توافر عناصر تأمين البيانات بالشكل الأمثل مع الأخذ في الاعتبار ضرورة استخدام أقل طاقة ممكنة. 



في سياق متصل قال محمود بدوي، رئيس قطاع الخدمات التكنولوجية، بشركة IBM العالمية، إن الاستثمار، الذي نراه حاليًا في تطوير البنية التحتية يدل على أننا نسير على الطريق الصحيح للوصول إلى أفاق تكنولوجية تنعكس على كافة المجالات، ولدينا فرص واعدة جدًا فيما يتعلق بصناعة مراكز البيانات، مشيرًا إلى أن الشركة تحاول نقل المعرفة والتجارب العالمية لزيادة كفاءة استخدام مراكز البيانات بالشكل، الذي يخدم الصناعات المختلفة فضلا عن أن مصر تمتلك مراكز للبيانات الضخمة مؤمنة بالشكل الكافي.


وأضاف بدوي أن صناعة مراكز البيانات لا تزال تحتاج إلى مجهود كبير واستثمار في تطوير الكوادر، التي ستقد عملية استغلال تلك مراكز البيانات، مما سيخلق فرص واعدة للاستثمار في مصر، الأمر الذي سينعكس على معدلات النمو الاقتصادي .


من جهته شدد أحمد عبدالعزيز، كبير مهندسي التكنولوجيا بشركة دل، على ضرورة الاستفادة من التجارب العالمية المعنية بصناعة مراكز البيانات لتجنب التحديات، التي تصاحب تلك الصناعة فضلا عن البدء في تطبيق وإنشاء مراكز البيانات في المؤسسات والشركات والمصانع الكبرى واستغلال التكنولوجيات الحديثة مثل تقنيات الجيل الخامس لتكون نواه لنمو تلك الصناعة، والتي ستوفر فرص جيدة في مختلف القطاعات.

وأشار عبدالعزيز إلى أن شركات التكنولوجيا الكبيرة تعد مصدر الطاقة الأساسي في العالم خلال هذا العصر وذلك لاستطاعتهم استخدام مصدر الطاقة الجديد وهي البيانات مقارنة بالعصر السابق، التي كان مصدر الطاقة به هو البترول، وأن مصر لديها من الإمكانيات التي تسمح بتطبيق ذلك بشكل ناجح، حيث تتعاون دل تتعاون مع مختلف الجامعات في عملية تأهيل الطلبة وحديثي التخرج ليكونوا قادة تشغيل هذا القطاع.



أوضح نك تانزي، رئيس شركة GPX، أن الهدف الرئيسي من إنشاء مراكز البيانات هو التحكم في البيانات والمعلومات وتحليلها للاستفادة منها بالشكل، الذي يخدم القطاعات الأخرى، وأن مراكز البيانات تعتمد على أكثر من نطاق رئيسي ومنها الحوسبة السحابية والشبكات وتأمين المعلومات، وغيرها من الأدوات، التي تساهم في الخروج بمشروع لمراكز البيانات على أعلى مستوى، ولفت لأهمية صناعة مراكز البيانات مع ضرورة الاهتمام بها باعتبارها ركيزة أساسية من ركائز التحول الرقمي الذي تتبناه الدولة المصرية.


وفيما يتعلق بالتحديات، التي تواجة صناعة مراكز البيانات قال «تانزي» إن العالم يخوض سباقًا حقيقيًا بين الشركات العاملة في مجال الأمن المعلوماتي و«الهاكر»، مشيرًا إلى أن هذا السباق لن ينتهي أبدًا ورغم ذلك فإن حلول تأمين البيانات والمعلومات ما هي إلا عامل مهم ورئيسي في تحليل الأعمال اعتمادًا على البيانات المتوفرة.




من جهته أكد المهندس بسام زكي، نائب رئيس شركة فايبر مصر، أن هناك تركيزًا واهتمامًا كبيرًا من الحكومة للإسراع بمنظومة التحول الرقمي والمشروعات التي تعتمد علىها مثل العاصمة الإدارية الجديدة، خاصة أن هناك مشروعات قائمة في الوقت الحإلى تقدر فيها الاستثمارات بمئات الملايين لذلك نستطيع القول أن هناك نموا ملحوظا في خطط التحوّل الرقمي. 



 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| تطورات الأوضاع على الساحة اللبنانية؟
    • شاهد.. تعرف على أسعار خروف العيد في مصر .. وكيف تشتري أُضحية خالية من العيوب؟
    • شاهد رحلة كفاح طبيب الغلابة و تفاصيل حياتة حتي وفاته ..
    • شاهد| توسعات المستشفى الدولي للكلى والمسالك البولية.. تعزز قدرة التخصصات الفرعية لجراحات المسالك
    • شاهد|معاون وزير الزراعة يوضح الاستعدادات الخاصة باستقبال عيد الأضحى المبارك

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015