سيكيوروركس: خطوات بسيطة للحيلولة دون الوقوع في فخ الإحتيال عبر الإنترنت

الخميس 05 ديسمبر 2019 -11:28
ارشيف
خاص - البوصلة
أخبار متعلقة
 في ظل الانتشار الواسع وغير المسبوق لهجمات وحوادث الاختراق الإلكتروني التي أصبحنا نسمع عنها في كل يوم تقريباً، بات عدد كبير من مستخدمي الإنترنت غير المدركين للخطر الذي يمكن أن يتعرضوا له أثناء تصفحهم لحساباتهم، فريسة سهلة وصيداً ثميناً لمجرمي الإنترنت، الذين، بدورهم، باتوا يستغلون شعورنا العام بالأمان والارتياح عندما نقوم باستخدام القنوات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتستهدف عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني المستخدمين غير المدركين لحجم الخطر الذي ربما يتعرضون له عبر الإنترنت، في كل زمان ومكان، سواء في المنزل أو العمل أو المطار أو حتى في المقهى، فبمجرد اتصالك بالإنترنت دون اتخاذ خطوات مهمة ومناسبة لحماية خصوصيتك، تكون بذلك قد عرّضت بياناتك المهمة لخطر كبير ألا وهو الاختراق الإلكتروني. ليس ذلك فحسب بل حتى هويتك على الإنترنت، قد تشكل خطراً عليك وتجلب لك المتاعب أكثر مما تظن، إلا أن التحلي بقدر كبير من الوعي حول هذه المخاطر واتخاذ بعض الخطوات الاستباقية البسيطة، يمكن أن يساهم بشكل فعّال في حماية خصوصيتك من المتطفلين، ويمنحك تجربة استخدام آمنة وموثوقة للقنوات الرقمية.

أولاً - تحكم بهويتك على الإنترنت

عمليات الاحتيال الشائعة عبر الإنترنت لا تستهدف فقط الهواة أو الاشخاص العاديين، بل حتى الخبراء المتمرسين هم أيضاً عرضة للوقوع في فخ هذه العمليات. كل منا يستخدم حساباته الشخصية يومياً، سواءً بغرض التسوق عبر المتاجر الإلكترونية أو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة المحتوى الرقمي أو حتى لإنجاز بعض الأعمال المطلوبة منا، ومعظمنا لا يتعرض لأي نشاط تخريبي أو ضار، لكن في المقابل، يمكن أن تساهم معرفة بعض الأمور الشائعة التي تشير إلى احتمالية وجود نشاط مشبوه على الإنترنت، في تعزيز وعينا بشكل أكبر حول الأساليب التي يتبعها مجرمو الإنترنت وكيفية تجنبها وعدم فتح الروابط المشبوهة دون قصد.

وفيما يتعلق برسائل البريد الإلكتروني، هناك عدة أمور يجب إدراكها والحذر منها:
تلقي طلبات مشبوهة تدعوك للنقر على روابط أو مشاركة المعلومات الشخصية.
تلقي رسائل بريد إلكتروني تحتوي على مرفقات لفتحها.
رسائل غير عادية من الأصدقاء عبر البريد الإلكتروني تحوي روابط مثيرة للشكوك.
بريد إلكتروني يتضمن طلباً لتحويل الأموال.
طلبات مشبوهة من أصدقاء أو بعض أفراد العائلة "المسافرين" في الخارج.
رسائل من عنوانين بريد إلكترونية غير مألوفة بالنسبة لك وغير متوقعة.
مواضيع تحوي عدداً من الأخطاء المطبعية.

وفي حال وجدت في صندوق بريدك الإلكتروني أياً من هذه العلامات الحمراء، فينبغي عليك تجنب فتح أو الضغط على الروابط المدمجة. وثمة خطوات استباقية أخرى تساعد على تعزيز حماية بياناتك الشخصية:

التأكد من أن اسم المستخدم وكلمة المرور المستخدمة في المنزل تختلف كلياً عن تلك التي تستخدمها في العمل.

لا تقم بتعيين الرسائل التي تشير إلى تواجدك "خارج المكتب" لرسائل البريد الإلكتروني الشخصية، وتجنب نشر صور لعطلتك على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء سفرك إلى الخارج، حيث يمكن أن يستغل مجرمو الإنترنت انشغالك بسفرك، مما يعني أن اهتمامك بحماية حساباتك قد أصبح أقل في هذه الفترة، ليبدؤوا بتنفيذ خططهم.

استخدم دائماً بروتوكولات البريد الإلكتروني الآمنة قدر الإمكان عند تسجيل الدخول إلى البريد الإلكتروني الخاص بك، خاصةً عند استخدام شبكة لاسلكية، حيث تساعد هذه الإجراءات في منع الآخرين من التسلل وقراءة البريد الإلكتروني أثناء عملية انتقاله بين جهاز الكمبيوتر الخاص بك وخوادم البريد الإلكتروني.
 

ثانيا - حافظ على أمان معلوماتك في مواقع التواصل الاجتماعي

هل سبق وأن تلقيت أشعاراً يُفيد بوصول رسالة غريبة قمت بإرسالها لنفسك عندما تكون متصلاً بالإنترنت؟ وهل سبق أن تم إرسال لك طلب صداقة مشبوه من شخص هو فعلياً صديق لك؟ هذان مثالان بسيطان من الحيل والخدع الشائعة والمتبعة من قبل مجرمي الإنترنت لاختراق حسابات التواصل الاجتماعي، والتي من شأنها أن تؤثر سلباً على المستخدمين لتتحول وسائل التواصل الاجتماعي التي تم ابتكارها بالأصل لتكون وسيلة للبقاء على تواصل مع العائلة والأصدقاء، من نعمة إلى نقمة، لذلك يعتبر تحديث إعدادات الخصوصية الخاصة بحساباتك أمراً في غاية الأهمية لجعل بياناتك محمية وبعيدة عن متناول الغرباء وقطع الطريق أمام جميع المتطفلين.

حصّن خصوصيتك من خلال استخدام كلمات مرور قوية لا تخطر على بال أحد، ومن المستحسن إنشاء عبارات مرور غير شائعة لحماية ملفاتك الشخصية بشكل أفضل.

استخدم برنامج مدير كلمات المرور للحفاظ على كلمات المرور مشفرة، في حال كان لديك العديد من كلمات المرور لحسابات مختلفة.
قم بتشغيل وظائف التوثيق والمصادقة متعددة المستويات.

كن حذراً من شبكات الاتصال اللاسلكي"واي فاي"، وتجنب القيام بالأنشطة التي لا ترغب بأن تكون عرضة للتجسس من قبل الآخرين أثناء اتصالك بشبكات واي فاي العامة.

وستتمكن من خلال اتباع أفضل الممارسات والتحلي بقدر كافٍ من الوعي من تحصين نفسك ضد التهديدات الإلكترونية وتعزيز مستوى أمان حساباتك على الإنترنت، ولكن عليك أن تتذكر دائماً أنه لا يوجد أي نشاط خالٍ من المخاطر على الإنترنت. كما ينبغي عليك اتباع سياسة حماية قوية متعددة المستويات من خلال تحديث أجهزتك بشكل مستمر، وفي حال راودتك الشكوك بأن الأمور لا تسير على ما يرام أو أن هناك شيء ما يبدو مريباً - أو بالأحرى، خادعاً– قم بتدابير حماية إضافية واحرص على فحص جهازك على الفور.


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • محمد الفقي، رئيس قطاع الاعمال ب فاليو يعرض احدث منتجات الشركة "ToU"
    • شاهد.. سفيرة النرويج تبحث مع رئيس هيئة قناة السويس سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك
    • شاهد.. حظر إستعمال المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في مطارات دبي
    • انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لقطاع الأعمال العام "استشراف المستقبل"26 نوفمبر
    • وزير قطاع الأعمال العام: يؤكد التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الطروحات ويعلن تفاصيل جديدة ..

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015