الرئيس التنفيذي لاتصالات مصر : "أزمة كورونا" أعادت توزيع الخرائط الاستثمارية منحت "مصر" فرصة أكبر لجذب أنظار المستثمرين

الأحد 29 نوفمبر 2020 -02:05
المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر
حوار / حماده على
أخبار متعلقة
ـ متولي : نستهدف استثمارات جديدة بنحو 5 مليار جنيه للاستمرار في تحسين خدماتنا و الاستثمار في التقنيات المستقبلية 
- قطاع الاتصالات "الحصان الرابح" في زمن "كورونا" نتيجة تعاظم الخدمات الرقمية في مواجهة الأزمة
- استراتيجية توسعية "لاتصالات مصر" لتقديم مجموعة من الخدمات الرقمية المتكاملة للأفراد والشركات تتلائم مع التغيرات الإستهلاكية المتزايدة للعملاء
- نمواً ملحوظاً في عائدات الشركة نتيجة زيادة رأس المال إلى نحو 20 مليار جنيه .. مع ضخ استثمارات جديدة بنحو 4.5 مليار جنيه
- تبرعنا بمبلغ 5 ملايين جنيه للمشاركة في توفير 25000 وحدة من المعدات الوقائية للأطباء والمستشفيات

ـ أكد المهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر ، أنه رغم الآثار الإقتصادية السلبية التي فرضتها أزمة " كورونا" عالميا على كافة القطاعات المختلفة ، كان للجائحة بعض الجوانب والفرص الإيجابية خاصة على قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، موضحا أن في مصر ساهمت الأزمة في تسريع وتيرة تطبيق خطط الحكومة للتحول الرقمي وبناء مصر الرقمية ، وشجّعت المواطنين للإقبال على استخدام وسائل التكنولوجيا لسداد المستحقات المالية عبر وسائل الدفع الإلكتروني .

و أضاف متولي في حواره ل" البوصلة " ، أن الأزمة الراهنة أعادت توزيع الخرائط الاستثمارية حول العالم ، حيث أعطى ذلك مصر فرصة كبيرة لجذب الاستثمارات الجديدة ، مؤكدًا أن الشركة تتبني استراتيجية توسعية لتعزيز استثماراتها في السوق وتقديم مجموعة من الخدمات الرقمية المتكاملة للأفراد والشركات تتلائم مع التغيرات الاستهلاكية المتزايدة للعملاء في الطلب على التكنولوجيا وخدمات البيانات والاتصالات، في ظل التغيرات التي فرضتها جائحة كورونا.

ـ بداية .. ماذا عن تقييم سيادتكم لسوق الاتصالات في ظل تداعيات كورونا؟

لم يكن تأثير جائحة كورونا على قطاع بعينه في السوق المصري أو الإقليمي أو العالمي وإنما كان التأثير شاملاً لكافة القطاعات على مستوى العالم ، مما أدى إلى اتخاذ الشركات العالمية خطوات لإعادة توزيع خرائط استثماراتها ورغم الآثار الاقتصادية السلبية للأزمة على كافة القطاعات ، ورغم ذلك كان للجائحة بعض الجوانب الإيجابية على قطاع تكنولوجيا الاتصالات في مصر فساهمت في تسريع وتيرة تطبيق خطط الحكومة للتحول الرقمي وبناء مصر الرقمية وشجّعت المواطنين للإقبال على استخدام وسائل التكنولوجيا لسداد المستحقات المالية عبر وسائل الدفع الإلكتروني ، وزادت عمليات الدفع الإلكتروني خلال الأزمة بشكل غير مسبوق.

ـ كيف استفادت "اتصالات مصر" من الأزمة ؟

أعادت الشركة ترتيب أولويتها ، حيث تتبني اتصالات مصر، استراتيجية توسعية خلال الفترة المقبلة بتعزيز استثماراتها في السوق لتقديم مجموعة من الخدمات الرقمية المتكاملة للأفراد والشركات تتلائم مع التغيرات الاستهلاكية المتزايدة للعملاء في الطلب على التكنولوجيا وخدمات البيانات والاتصالات، في ظل التغيرات التي فرضتها جائحة كورونا.
ومن جهة أخرى فإن توزيع الخرائط الاستثمارية أعطى مصر فرصة كبيرة لجذب الاستثمارات الجديدة خاصة بعدما أثبتت الأزمة قوة الاقتصاد المصري .

ـ هل نجح قطاع الاتصالات في اختبار كورونا فيما يتعلق بالبنية التكنولوجية وإتاحة الخدمات ؟

يجب الإعتراف أن قطاع الاتصالات استفاد من الجائحة، حيث تعاظمت الخدمات الإلكترونية وزاد الإقبال عليها بصورة غير مسبوقة ولعل خدمات الدفع الالكتروني كانت الحصان الرابح بجانب خدمات نقل البيانات وغير ذلك كثير من الخدمات التي أقبل عليها العملاء خلال أزمة كورونا.

ـ ما أبر الخدمات التي أتاحتها الشركة لعملائها في الفترة الأخيرة ؟

لعل أبرز ما قمت اتصالات مصر بتقديمه لعملائها خلال تلك الفترة هي تطبيق اتصالات كاش لتحويل الأموال والصرف والإيداع ودفع الفواتير والشراء عبر الإنترنت بطريقة سهلة وسريعة وآمنة، وتطبيق "ماي اتصالات" الذي يمكن العملاء من الشحن ودفع الفواتير والحصول على المعلومات الخاصة بهم والعروض وغيرها، وتطبيق اتصالات للأعمال والنظام الجديد B-Ahead لمساعدة أصحاب الشركات الصغيرة والناشئة في متابعة أعمالهم من المنزل تماشياً مع سياسة الدولة في التقليل من التجمعات البشرية.

ـ ماهي الخطة التي استطاعت اتصالات مصر مواجهة كورونا والمرور قدما نحو خدمة عملائها؟

لدينا بنية تحتية وقواعد بيانات وآليات لتقديم الخدمات بما يفوق توقعات الغير بكثير وهو الأمر الذي جعلنا نقف صامدين خلال أزمة كورونا ومازلنا مستمرين في تقديم خدماتنا بكل نجاح وثبات حيث استطعنا نتيجة للبنية الأساسية والاقتصادية القوية التي نمتلكها في اتصالات ومحافظنا الاستثمارية الضخمة تمكنا خلال الأزمة من تقديم عدة امتيازات كبيرة لعملائنا .
وكان من إيجابيات أزمة كورونا على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ارتفاع عمليات الدفع الإلكتروني بشكل غير مسبوق، وتم رفع كفاءة شبكة الإنترنت على مستوى الجمهورية مما ساهم في استيعاب الاستخدام الكثيف خلال الأزمة.

ـ في ظل " كورونا.. هل تأثرت عائدات وأعمال الشركة خلال الأشهر الماضية من هذا العام ؟

تتبني اتصالات مصر، استراتيجية توسعية خلال الفترة المقبلة تعتمد على تعزيز استثماراتها في السوق لتقديم مجموعة من الخدمات الرقمية المتكاملة للأفراد والشركات تتلائم مع التغيرات الاستهلاكية المتزايدة للعملاء ، ولم تتأثر معدلات النمو لدينا بأي عوامل أو مؤشرات سلبية وإنما كان هناك نمواً ملحوظاً نتيجة لزيادة رأس مال الشركة إلى نحو 20 مليار جنيه وضخ استثمارات جديدة بنحو 4.5 مليار جنيه خلال 2020، بهدف الاستمرار في تطوير الشبكات وتحسين الخدمات المقدمة، وتوسيع أنشطتنا في قطاع نقل البيانات، ودعم الاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي.

ـ ماذا عن الحصول على حيز ترددي جديد كيف سيضيف للشركة مقارنة بالشركات المنافسة؟

نعمل في اتصالات مصر وفق منهجية قائمة على استراتيجية مترابطة لتنمية كافة القطاعات ولذا فإن الترددات الجديدة جاءت في إطار سعينا الدائم لتقديم أفضل وأحدث خدمات الاتصالات ونقل البيانات من خلال العمل المستمر على تحسين وتطوير شبكتنا . وقد حصلنا على حزمة الترددات الجديدة في الحيز الترددي 2600 ميجا هرتز بتقنية بنظام حق الانتفاع لمدة عشر سنوات، بمقابل 325 مليون دولار أي ما يعادل 5.2 مليار جنيه، يسدد منها نصف المبلغ، أي 162.5 مليون دولار بالدولار الأمريكي فور إتاحة الترددات والباقي بالجنيه المصري على سنتين، طبقاً لشروط المزايدة التي أعلنها جهاز تنظيم الاتصالات.

ـ ماذا عن الدور الاجتماعي الذي لعبته الشركة على مستوي المسئولية المجتمعية في ظل كورونا؟

سواء أثناء أزمة كورونا أو قبلها وكذلك الأمر بعد انتهائها فإن اتصالات مصر لديها دور مجتمعي مستمر ومتنامي رغم التحديات للقيام بدورها الرائد في تحقيق رؤية مصر 2030 ونركز على قطاعي الصحة والتعليم وأطلقنا الكثير من المبادرات التي تهدف إلى تطوير قطاعي الصحة والتعليم، مقدمة كافة إمكانياتها، وذلك باستخدام الوسائل الفنية والتكنولوجية التي توفرها الشركة لإحداث تأثير إيجابي طويل الأمد. وتبرعت اتصالات مصر بمبلغ 5 ملايين جنيه للمشاركة في توفير 25000 وحدة من المعدات الوقائية للأطباء والمستشفيات بالتعاون مع الغرفة التجارية الأمريكية واليونيسف. كما قامت اتصالات مصر بدعم التعليم عن بُعد خلال أوقات كورونا بزيادة سعات التحميل الشهرية الخاصة باشتراكات الإنترنت المنزلي بنسبة 20% بهدف إتاحة التعليم عن بُعد والخدمات الأساسية.

ـ ما هي ملامح مشاركتكم هذا العام في المعرض السنوي "CAIRO ICT"؟

جميع الشركات العاملة في قطاع الاتصالات تهتم كثيراً بالمشاركة الفعالة والمنتجة في معرض "CAIRO ICT" للخروج بآليات من شأنها تأسيس بنية تحتية ذكيّة مُستدامة. ويجمع المعرض عدة جهات وقطاعات حكومية وشركات متخصصة، مما يساعد على تبادل الآراء المختلفة، بجانب أنها فرصة كبيرة لبحث الخطط التكنولوجية القادمة والترويج لمنتجات اتصالات مصر وتعزيز مكانة الشركة محلياً وإقليماً ودولياً. وتتضمن الأجندة الخاصة بنا في فعاليات المعرض هذا العام تنوع الحلول والخدمات التكنولوجية بين عدة مستويات سواء للمستخدم العادي والشركات والعملاء التجاريين بما يضمن لهم الاستمرارية في الحصول على أفضل الخدمات سواء في منظومة الدفع الإلكتروني بمحفظة كبيرة تستوعب كافة العملاء وخدمات نقل البيانات والتليفون الثابت وخدمات المساعد الافتراضي وأنظمة المدن الذكية.

ـ ماهي أبرز القطاعات التي تضعها الشركة ضمن أولوياتها الاستثمارية في المرحلة المقبلة؟

حريصون جداً على المشاركة في مشروعات الدولة التنموية ودعم خطط الدولة للتحول الرقمي والشمول المالي ، حيث استثمرنا 4.5 مليار جنيه خلال 2020، لدعم وتطوير البنية التحتية وتحسين جودة الشبكة والخدمات الرقمية الخاصة بها لتتواكب مع المستجدات التي فرضتها الجائحة، ونركز في المحفظة الاستثمارية على التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

ـ حجم استثمارات الشركة خلال العام الحالي كم بلغت؟ ومستهدفاتكم للفترة القادمة؟

تؤمن اتصالات بأن السوق المصري سوقا واعدا وجاذبا للمزيد من الاستثمارات فمن المنتظر ضخ استثمارات جديدة بنحو 5 مليار جنيه للاستمرار في تحسين وتطوير خدماتنا ودعم الاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي خلال العام المقبل 2021 ، ولعل ما يميزنا في اتصالات أننا نعتمد تخطيط طويل الأجل للاستثمارات حيث ندرس كافة الطرق التمويلية التي تؤهلنا لريادة السوق وتحقيق أعلي عائد من الاستثمار.


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز
    • رئيس شركة ثمار يتوقع صعود مؤشرات البورصة خلال خلال الربع الأخير من العام إذا تحققت هذه المطالب ..

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015