الذهب يرتفع مع حذر بالأسواق ترقبا لرد فعل ترامب بشأن هونغ كونغ

الجمعة 29 مايو 2020 -03:55
رويترز
ارتفعت أسعار الذهب الجمعة 29 مايو، بدعم من استمرار التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين، بينما ينتاب الحذر المتعاملين في السوق ترقبا لرد فعل واشنطن إزاء موافقة البرلمان الصيني على قانون للأمن القومي في هونغ كونغ.
 
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1725.01 دولار للأونصة بحلول الساعة 09:37 بتوقيت غرينتش. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.7% إلى 1739.60 دولار للأونصة.
 
ومن المتوقع أن يعقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم بشأن الصين في الوقت الذي تتحرك فيه إدارته للضغط على بكين بشان تعاملها مع هونغ كونغ.
 
وقالت شياو فو المحللة لدى بنك أوف تشاينا إنترناشونال "الناس سيتطلعون لتوجيه لكي يروا ما إذا كان ذلك قد يطلق المزيد من التصعيد بين أكبر اقتصادين في العالم. بعد خطاب ترامب سيحرص الناس على رؤية رد فعل الصين.
 
"لكن التوتر الحالي قد يدعم أسعار الذهب لبعض الوقت بسبب وضعية الملاذ الآمن والتحفيز في أنحاء العالم".
 
ويحفز تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين المستثمرين على طلب المعدن الذي يُعتبر ملاذا آمنا، والذي يتجه صوب تحقيق زيادة شهرية بأكثر من اثنين بالمئة.
 
ويُستخدم الذهب كاستثمار آمن خلال أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية.
 
ويقول محللون إن جاذبية الذهب تتلقى الدعم أكثر من إجراءات تحفيز غير مسبوقة تنفذها بنوك مركزية كبرى للحد من الضرر الاقتصادي الناجم عن تفشي فيروس كورونا.
 
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.2% إلى 17.45 دولار للأونصة وتتجه صوب أكبر مكسب شهري منذ يونيو حزيران 2016.
 
واستقر البلاديوم عند 1931.03 دولار للأونصة، لكنه يتجه صوب ثالث انخفاض شهري على التوالي. وتراجع البلاتين 0.5% إلى 833.83 دولار لكنه على مسار تحقيق ثاني مكسب شهري.
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| رئيس الوزراء ينهي أزمة "غضب الأطباء" بخطاب شكر بخط يده
    • شاهد| جهاز حماية المستهلك يستعرض أستراتيجيتة و محاور العمل خلال الفنرة القادمة
    • شاهد| "حماية المستهلك" يحذر الشركات العقارية التي تفرض رسومًا على التنازل عن الوحدة عند إعادة بيعها
    • شاهد| القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك يوضح طرق تقديم الشكاوى
    • شاهد| جهاز حماية المستهلك: بشرى سارة لأولياء الأمور بشأن أزمة مصروفات المدارس الخاصة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015