أسعار النفط تتراجع مع انكماش الطلب لكن التحفيز يكبح الانخفاض

الخميس 26 مارس 2020 -10:45
رويترز
انخفضت أسعار النفط عقب مكاسب حققتها على مدى ثلاثة أيام، إذ فاقت احتمالات تضاؤل سريع للطلب بسبب قيود السفر وعمليات العزل المفروضة لمواجهة فيروس كورونا أثر الآمال المعلقة على تحفيز أمريكي طارئ بقيمة تريليوني دولار سيدعم الأنشطة الاقتصادية.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 64 سنتا أو ما يعادل 2.3 بالمئة إلى 26.75 دولار للبرميل.


وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 78 سنتا أو ما يعادل 3.2 بالمئة إلى 23.71 دولار للبرميل. والخامان القياسيان منخفضان بنحو 60 بالمئة منذ بداية العام الجاري.

ودعم مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع أمس الأربعاء مشروع قانون بقيمة تريليوني دولار يهدف لمساعدة العاملين العاطلين والصناعات المتضررة من وباء فيروس كورونا.

لكن في ظل انكماش سريع للطلب وارتفاع الإنتاج، فإن آفاق النفط تظل قاتمة.

وذكرت آي.إتش.إس ماركت أن الطلب العالمي على النفط سينكمش بأكثر من 14 مليون برميل يوميا في الربع الثاني وفقا لتقديراتها مما سيؤدي إلى ارتفاع غير مسبوق في المخزونات.

في الوقت ذاته، فإن انهيار اتفاق لكبح الإمدادات بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين بقيادة روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، من المقرر أن يؤدي لارتفاع إمدادات النفط، إذ تعتزم السعودية تصدير ما يزيد عن عشرة ملايين برميل يوميا اعتبارا من مايو أيار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت 1.6 مليون برميل في أحدث أسبوع، بما يمثل زيادة للأسبوع التاسع على التوالي.

وانخفضت إمدادات المنتجات، وهي مؤشر على الطلب الأمريكي، نحو عشرة بالمئة إلى 19.4 مليون برميل يوميا وفقا لما أظهرته بيانات الإدارة.


 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • مواصلات مصر : تعقيم كل الأوتوبيسات بعد كل رحلة "فيديو"
    • البحرين توضح الاجراءات الاحترازية الخاصة بمجال النقل والطيران..
    • ضربه قويه من جهاز حماية المستهلك لبؤر الغش والاحتكار
    • شاهد ماسورة تغرق شوارع مدينة حدائق اكتوبر
    • شاهد رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة المصرية اثناء إجراء الكشف عن فيروس كورونا قبل اجتماعهم

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015