العضو المنتدب للعربية للمحابس: رفض المساهمين زيادة رأس المال يعوق تنفيذ الخطة الاستثمارية للشركة

الأحد 16 يونيو 2019 -06:21
مني صلاح
أرجع طارق مصطفى عبدالصمد، العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة العربية للمحابس"، انخفاض سهم الشركة 60% عن بداية العام، إلى حالة السوق وتراجع قوى العرض والطلب على السهم.

وصرح "عبد الصمد" بتلقي شركته عروض شراء من شركات داخل مصر، لكن لم يتم البيع لرفض المساهمين التخلي عن حصتهم.

وأكد سعي شركة "العربية للمحابس" إلى زيادة رأس المال لحل مشكلة نقص السيولة، وتنفيذ خطة توسعية، لكن رفض المساهمين للقرار وقف عائقًا أمام خطة الشركة الطموحة.

كشف العضو المنتدب عن تقدم "العربية للمحابس" للاستفادة من مبادرة "المركزي"، مفضلاً الاستفادة من ذلك البرنامج الداعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، عن الاقتراض من البنوك ذات معدلات الفائدة المرتفعة.

تدعم المبادرة الشركات المنتظمة العاملة في مجالي الصناعة والتجارة في اطار سعي الجهات الرسمية لتنشيط الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة القائمة والحديثة، والتي تمثل 60% من الناتج المحلي، ودمجها في الاقتصاد الرسمي.

طالب "عبد الصمد" الجهات المعنية بتوسيع المبادرة لتشمل فئات جديدة، بالإضافة إلى زيادة قيمة التمويلات، ودراسة كل حالة على حدى حتى تتحقق الاستفادة لأكبر عدد من الشركات المستحقة، بخلاف ما حدث من استفادة أقلية.

وبخصوص ما قيل عن حدوث تلاعب بعض الشركات للاستفادة من المبادرة ، أشار العضو المنتدب إلى قرار الجهات الحكومية رفض أي طلب مقدم من كيان صغير ينتمي لكيان أكبر، نظرًا لانشاء كيانات صغيرة تابعة لكيانات كبيرة للحصول على التسهيلات، ما أضر بشركته، قائلاً: "اللي عدى .. عدى".

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة، على أن "العربية للمحابس" ليست إلا شركة صغيرة تخضع لقانون الهيئة العامة للاستثمار"، وأن أي تصنيف عدى ذلك غير صحيح، كما أن مساهمة احدى الشركات الكبرى في هيكل الملكية لا تنفي عنها تلك الصفة، حتى لو ذكرت في الميزانية المجمعة للشركة المساهمة.

وقال إن البنوك التي لم توافق على طلب "العربية للمحابس" ذكرت عدم استيفاء شركته للشروط، فالشركة غير مصنفة كصناعات صغيرة ومتوسطة، وعندما طلب مذكرة توضيحية عن أسباب الرفض، جاء الرد: "أن المركزي أعلن رفضه "تليفونيًا".

تقدمت العربية للمحابس بمذكرة تفصيلية لوزارة الاستثمار التي لا زالت تنظر فيها، بالإضافة إلى اهتمام الوزيرة سحر نصر بتظلم الشركة، وتواصل مكتبها مع الشركة، رغم استمرار الوضع على ما هو عليه.

أوضح العضو المنتدب ما تعانيه شركته بصفة خاصة، والقطاع التابع له شركته بوجه عام بسبب ارتفاع سعر الصرف بعد التعويم، بالإضافة إلى أوضاع السوق وتأخر العملاء في السداد، خاصة بعد اعلان وزارة البترول عن مبادرة توصيل الغاز الطبيعي للمنازل بالتقسيط.

أعلن وزير البترول، طارق الملا، نهاية يوليو الماضي، عن تقسيط قيمة توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية في اطار مشروع قومي الهدف منه توفير مليارات من خزانة الدولة توجه لدعم أسطوانة البوتاجاز.

تهدف "العربية للمحابس" في الوقت الحالي إلى زيادة رأس المال العام لتنفيذ خطة توسعية تم اعدادها، وتلجأ الشركة إلى الأرباح المرحلة لتوفير السيولة اللازمة لشراء الخامات والمعدات وتوفير العمالة.

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • وزير قطاع الأعمال العام: يؤكد التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الطروحات ويعلن تفاصيل جديدة ..
    • فيديو وجراف نتائج اعمال البنك العربي الافريقي خلال النصف الأول من 2019
    • شاهد..هشام عز العرب:CIB يقود التغير في المجتمع عبر تحقيق المساواة بين الرجال والنساء
    • شاهد.. حسين أباظة: " التجاري الدولي" يستهدف استحواذ مصر على عرش " الاسكواش" ل 20 سنة قادمة
    • شاهد.. السيد القصير"البنك الزراعي اول بنك يقدم تمويل سلاسل القيمة بالقطاع الزراعي في مصر "

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015