البورصة تبدأ تفعيل آلية " الشورت سلينج " و المستثمرون أخر من يعلم

الأحد 01 ديسمبر 2019 -02:03
عبدالله محمد
بدأت البورصة المصرية، اليوم، العمل ب آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع (الشورت سيلينج)، عقب إقرار الهيئة العامة للرقابة المالية ضوابط ممارسة الآلية بالسوق، وذلك بعد انتظار لمدة تجاوزت العامين.

وقالت البورصة المصرية في بيان لها اليوم إنه بالإشارة إلى بدء تفعيل آلية إقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، فالأوراق المالية المسموح عليها مزاولة عمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع هي الأوراق المالية المستوفاة للمعايير المنصوص عليها في قرار رئيس البورصة المصرية رقم (757) لسنة 2019 الصادر بتاريخ 15/5/2019 بشأن معايير إختيار الأوراق المالية المسموح عليها إجراء تعاملات إقتراض الأوراق المالية بغرض البيع.

وأفادت بأن الأوراق المالية المعتد بها كضمانات لعمليات إقتراض الأوراق المالية بغرض البيع هي الأوراق المالية المسموح بمزاولة الأنشطة المتخصصة عليها والواردة بالقائمتين (أ) و(ب) والمستوفاة للمعايير المنصوص عليها في قرار رئيس البورصة المصرية رقم (1337) لسنة 2018 الصادر بتاريخ 01/11/2018 بشأن ضوابط العمل بقوائم الأنشطة المتخصصة.

على أن تقبل الأوراق المالية المدرجة بالقائمة (أ) كضمان حتى نسبة 100% من قيمتها السوقية، وتقبل الأوراق المالية المدرجة بالقائمة (ب) حتى نسبة 80% من قيمتها السوقية.
ومنحت الرقابة المالية 51 شركة سمسرة محلية من إجمالى نحو 140 شركة، رخصة مزاولة نشاط الشورت سيلينج.

وفي جولة قام بها محرر البوصلة نيوز لشركتين عاملتين بمجال السمسرة في الأوراق المالية في منطقة وسط البلد و منطقة المهندسين اكد المستثمرون المتواجدون في الشركتين أنه لا علم لهم ببدء تنفيذ تلك الألية أو كيفية الاستفادة منها 
فيما قال محمد عيد سمسار بأحدي شركات الوساطة المالية أن ضعف التداولات بالسوق والخسائر التي حققها اغلب المستثمرين بالسوق خلال جلسات تداول البورصة في شهر نوفمبر ساهم في انخفاض الإهتمام بتطبيق الية الشورت سلينج سواء من قبل المستعاملين او شركات السمسرة وهو ما ادي الي عدم حدوث الزخم المطلوب والمناقشات حول تلك اتلألية مشيراً الي ان البورصة لم تروج لتلك الألية وفقاً لما هو مطلوب حتي يمكن ان يتم الاستفادة منها من قبل العملاء .
واضاف ان عدم القدرة علي استيعاب تللك الالية لا يقتصر علي المستثمرين ولكن هو حالة سائدة بين شركات السمسرة العاملة في السوق 

وبموجب آلية الشورت سيلينج يقوم العميل باقتراض بعض الأسهم من آخر، ثم بيعها مقابل فائدة محددة للمقرض، على أن يتعهد المقترض برد الأسهم خلال فترة معينة عبر إعادة شرائها مرة أخرى، أو من خلال رصيد متاح، محققًا بذلك أرباحًا من فوارق أسعار البيع والشراء.

وكانت الهيئة قد أصدرت قرارًا، بنهاية فبراير الماضى، ب تفعيل "الشورت سيلينج"، بهدف زيادة السيولة ب البورصة ، ورغم مرور تلك الفترة فإنه لم يتم التوصل لتصور نهائى لإطلاق ال آلية بالسوق، ثم ظهرت لاحقًا مطالب بإجراء تعديلات على قرار الهيئة التنفيذى الخاص بال آلية ، بشكل تم الاتفاق عليه منذ أسبوعين تقريبًا.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| تطورات الأوضاع على الساحة اللبنانية؟
    • شاهد.. تعرف على أسعار خروف العيد في مصر .. وكيف تشتري أُضحية خالية من العيوب؟
    • شاهد رحلة كفاح طبيب الغلابة و تفاصيل حياتة حتي وفاته ..
    • شاهد| توسعات المستشفى الدولي للكلى والمسالك البولية.. تعزز قدرة التخصصات الفرعية لجراحات المسالك
    • شاهد|معاون وزير الزراعة يوضح الاستعدادات الخاصة باستقبال عيد الأضحى المبارك

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015